تجدد التراشق الإعلامي بين صنعاء وأسمرا
آخر تحديث: 2001/7/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/10 هـ

تجدد التراشق الإعلامي بين صنعاء وأسمرا

نفت السفارة الإريترية في صنعاء بشدة ما تردد من أنباء صحفية يمنية عن زيارة وفد إسرائيلي إلى أسمرا بغرض استكمال مباحثات لإقامة قاعدة عسكرية بدعم أميركي إسرائيلي في البحر الأحمر.

جاء ذلك في وقت تسود فيه مخاوف يمنية من تشجيع أميركي إسرائيلي لأسمرا كي تجدد نزاعها مع صنعاء بغرض الضغط السياسي في ظل خلافات مكبوتة منذ تفجير المدمرة الأميركية كول في سواحل عدن.

وكانت العلاقات بين صنعاء وأسمرا قد أصابها نوع من التوتر الشهر الماضي بسبب احتجاز السلطات البحرية الإريترية بعض الصيادين اليمنيين وقواربهم الشخصية. وأعلنت مصادر رسمية يمنية هذا الأسبوع أن إريتريا أفرجت عن الصيادين اليمنيين، بينما قالت صحيفة (26 سبتمبر) الناطقة باسم الجيش إن الحكومة اليمنية تبادلت الأسبوع الماضي مذكرات مع الحكومة الإريترية بشأن خلاف حول تطبيق الحكم الدولي الخاص بجزر حنيش.

مسؤول يمني:


هناك تفاهم مشترك بأهمية تطبيق حكم هيئة التحكيم الدولية، بشأن جزر حنيش، بشكل دقيق يجنب الطرفين الاجتهادات الخاصة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع المستوى قوله إن هناك تفاهما مشتركا بأهمية تطبيق حكم هيئة التحكيم الدولية، بشأن جزر حنيش، بشكل دقيق يجنب الطرفين الاجتهادات الخاصة. وكانت مصادر دبلوماسية إريترية قد أكدت وجود تباين في تفسير البلدين لقرار محكمة التحكيم الدولية.

وأشارت إلى أن الجانب الإريتري يرى أن قرار محكمة التحكيم الدولية في هذه المسألة واضح وهو يعطي الطرفين الحق في الصيد التقليدي حول جزر حنيش التي كانت محل نزاع بينهما، لكن لا تعطي للصيادين اليمنيين الحق في ممارسة نشاطهم في المياه الإقليمية الإريترية.

وكان سياسيون يمنيون اتهموا إرتيريا أثناء الخلاف بشأن جزر حنيش بتنفيذ رغبات أميركية إسرائيلية للضغط على صنعاء لقبول ما تمليه عليها واشنطن التي تسعى إلى إقامة قاعدة عسكرية قوية عند مدخل مضيق باب المندب الإستراتيجي.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: