قال مسؤولون محليون في محافظات يمنية مختلفة إن نحو عشرين شخصا قتلوا بسبب السيول الناتجة عن الأمطار الغزيرة خلال الأيام القليلة الماضية.

وأضافوا أن سيول الأمطار في محافظات حضرموت وذمار وإب وصنعاء وصعدة وعمران أدت إلى مقتل 14 شخصا في حين قتلت عواصف رعدية ستة آخرين في محافظة عمران.

وتابع المسؤولون أن السيول أدت أيضا إلى أضرار مادية مختلفة كإغراق أراض زراعية وجرف طرقات وتحطيم أعمدة الإنارة ونفوق عدد من قطعان المواشي. وشهدت اليمن عام 1996 أمطارا أدت إلى خسائر كبيرة قدر مسؤولون حجمها آنذاك بنحو 1.2 مليار دولار.

المصدر : رويترز