المغرب: استجواب رجل مخابرات سابق بشأن قضية بركة
آخر تحديث: 2001/7/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/6 هـ

المغرب: استجواب رجل مخابرات سابق بشأن قضية بركة

المهدي بن بركة
أعلن رجل المخابرات المغربي السابق أحمد البخاري أن الشرطة المغربية استجوبته في مدينة الدار البيضاء أمس على خلفية المعلومات التي كشف عنها مؤخرا والخاصة باختفاء السياسي المغربي المهدي بن بركة.

وقال البخاري إنه اعتقل من أمام مركز شرطة الدار البيضاء وجرى استجوابه في مديرية الشرطة عن شكوى بالتشهير والإدلاء بمعلومات كاذبة. وأوضح أنه طلب منه التوجه مجددا إلى مركز شرطة الدار البيضاء يوم غد الجمعة.

وأضاف أن الاستجواب تم في "مناخ مريح" انصب أساسا على شهادته بشأن الوقائع التي جرت على الأراضي الفرنسية أثناء اختطاف المعارض المغربي المهدي بن بركة عام 1965.

وكان ثلاثة عملاء متقاعدين في المخابرات المغربية وهم محمد العشعشي ومحمد المسناوي وعبد القادر سقا رفعوا دعوى ضد البخاري تتهمه بالتشهير والإدلاء بإفادات كاذبة.

وقد أكد محامي البخاري, عبد الرحيم جماعي استدعاء موكله واستجوابه في القضية المذكورة وليس في قضية شيك من دون رصيد كما ذكر سابقا.

وكان البخاري أبلغ صحيفة لوموند الفرنسية وصحيفة لوجورنال المغربية مؤخرا بما سماه الملابسات التي أحاطت بمقتل زعيم المعارضة المغربي المهدي بن بركة في باريس عام 1965، وخص بالذكر وكالة المخابرات المركزية الأميركية.

الجنرال محمد أوفقير
وقال البخاري إن العديد من رجال المخابرات المغربية ومن أبرزهم الجنرال محمد أوفقير تورطوا في قتل الزعيم اليساري. وذكر تحديدا أسماء رجال الشرطة والمخابرات السابقين محمد عشعشي ومحمد مسناوي وعبد القادر سقا.

وقد حثت جماعتان مستقلتان لحقوق الإنسان في المغرب وكالة المخابرات المركزية الأميركية (CIA) على كشف النقاب عن الملفات المتصلة بما يعتقد أنه اضطهاد للمنشقين السياسيين في المغرب أثناء العقود الماضية ومن بينهم المهدي بن بركة.

وقالت الجماعة المغربية لحقوق الإنسان والمنظمة المغربية لحقوق الإنسان في رسالة مفتوحة وجهت إلى الرئيس الأميركي جورج بوش في الثامن عشر من الشهر الحالي إن المعلومات التي كشف عنها البخاري تظهر أن وكالة المخابرات المركزية الأميركية كان لها يد فيما أصبح يعرف في المغرب باسم "الماضي الأسود" للبلاد.

بيد أن عائلة بن بركة شككت برواية البخاري عن طريقة اغتيال بن بركة وهوية المتورطين فيها. وقال محامي البشير بن بركة نجل المعارض المغربي إن المعلومات التي كشفها أحمد البخاري هي "تلفيق من أجهزة المخابرات المغربية" مضيفا أن البخاري لم يكن شاهدا على شيء.

المصدر : وكالات