عشرة جرحى في شجار بين مغتربين عرب في السويد
آخر تحديث: 2001/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/3 هـ

عشرة جرحى في شجار بين مغتربين عرب في السويد

تسببت مشاجرة بين مغتربين عراقيين ولبنانيين في إحدى المدن جنوب السويد في إصابة عشرة أشخاص. وأكدت الشرطة السويدية أن الحادث الذي أوقفت بسببه ثلاثة أشخاص كان مشاجرة بسيطة بين أجانب، وليس سياسيا ولا عرقيا أو طائفيا.

وأفادت مصادر الشرطة السويدية أن صفعة تعرض لها أحد الأطفال في السابعة من العمر من أحد جيرانه الرجال تحولت في مدينة مالمو إلى مشاجرة استعمل خلالها السلاح الأبيض بين عراقيين ولبنانيين وأسفرت عن سقوط عشرة جرحى.

وقالت المصادر إن أم الطفل الذي لم تكشف عن هويته بموجب القانون السويدي تعرضت لصفعة مماثلة عندما كانت تشرح لجارها المعتدي أن الصفعة ممنوعة في السويد. وأخبر الرجل الأم قبل أن يصفعها "ابنك قال لي: اخرس، فصفعته".

وأوضح المتحدث باسم الشرطة المفتش بينغت هول أن شقيق الأم تدخل للثأر مما أدى إلى حصول مشاجرة عامة في حي روزنغارد الذي تقطنه أغلبية من الأجانب.

وأضاف هول "اضطررنا إلى إرسال أكثر من خمسين شرطيا للسيطرة على الوضع ونقل ما بين خمسة وستة جرحى إلى المستشفى تبين أنهم أصيبوا بطعنات سكين" مشيرا إلى أنه بعد هدنة قصيرة استؤنفت المشاجرة عندما شاهد أحد الجرحى في طريق عودته من المستشفى أحد الذين تعرضوا له بالضرب.

وقال المفتش أيضا إن "المشاجرة استؤنفت بشكل أعنف مما كانت عليه وتم نقل أشخاص آخرين إلى المستشفى بعد إصابتهم بطعنات سكين لحسن الحظ لم تكن خطرة".

المصدر : الفرنسية