أكد الجيش الإسرائيلي أنه يعتزم فتح تسعة مكاتب في دول غربية وآسيوية وأفريقية لتجنيد المغتربين والمسافرين من قوات الاحتياط لمواجهة تهديدات محتملة بحرب في منطقة الشرق الأوسط. وقال متحدث باسم الجيش إن المكاتب سوف تكون داخل سفارات وقنصليات إسرائيل، إلا أنه لم يحدد توقيتا لذلك.

وأشار المتحدث الإسرائيلي إلى أن هذه المكاتب سوف تكون في نيويورك ولوس أنجلوس الأميركيتين إضافة إلى فرانكفورت (ألمانيا)، وباريس (فرنسا)، وأمستردام (هولندا)، ولندن (بريطانيا)، وبانكوك (تايلند)، وبومباي (الهند)، وجوهانسبرغ (جنوب أفريقيا).

ويبلغ التعداد الحالي للجيش الإسرائيلي 186 ألف شخص في حين يوجد 445 ألفا مسجلين على قائمة قوة الاحتياط طبقا لأحدث تقرير صدر عن مركز جافي الإسرائيلي للدراسات الإستراتيجية التابع لجامعة تل أبيب.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت قد أوردت هذا النبأ أمس، وأضافت أن ضباطا بالجيش الإسرائيلي زاروا عددا من السفارات الإسرائيلية في دول العالم للتعرف على عدد جنود وضباط الاحتياط المقيمين في الخارج.

المصدر : الفرنسية