بعثة دولية للتحقيق في قضية شريط اختطاف الإسرائيليين
آخر تحديث: 2001/7/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/26 هـ

بعثة دولية للتحقيق في قضية شريط اختطاف الإسرائيليين

قوات دولية تسحب سيارة يعتقد أن حزب الله استخدمها في خطف الجنود الإسرائيليين في مزارع شبعا (أرشيف)

أعلنت الأمم المتحدة أن بعثة تحقيق تابعة لها قد شكلت لبحث تداعيات قضية شريط فيديو صوره أحد جنودها غداة أسر حزب الله ثلاثة جنود إسرائيليين في مزراع شبعا بجنوب لبنان العام الماضي. وسيغادر أعضاء البعثة نيويورك إلى الشرق الأوسط مساء اليوم.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد إن رئيس البعثة جوزيف كونور سيتوجه إلى المنطقة قبل نهاية الشهر لبدء تحقيق شامل حول هذه القضية التي أثارت أزمة ثلاثية الأبعاد تورطت فيها إسرائيل ولبنان وحزب الله.

وقد شكل كونور فريقا من سبعة أشخاص للتحقيق حول الطريقة التي أدارت بموجبها المنظمة الدولية قضية شريط الفيديو الذي يظهر عناصر من حزب الله والاتهامات الإسرائيلية بأن الجنود الدوليين ساعدوا عناصر من حزب الله في عملية الأسر العام الماضي.

وأعلن إيكهارد أن كونور يأمل في تسليم تقريره إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان "في غضون أسبوعين" أي بحلول نهاية يوليو/ تموز الحالي.

وصعدت الحكومة الإسرائيلية من حملتها المطالبة بالحصول على النسخة الأصلية للشريط الأمر الذي ترفضه الأمم المتحدة. وعرضت المنظمة الدولية نسخة معدلة تسلم إلى كل من لبنان وإسرائيل بيد أن بيروت رفضت العرض واتهمت الأمم المتحدة بتجاوز صلاحياتها في حين هدد حزب الله بتصنيف القوات الدولية في خانة التجسس لصالح العدو.

وفي أعقاب نفيها لوجود هذا الشريط طيلة أشهر اعترفت الأمم المتحدة في الخامس من الشهر الحالي بأن في حوزتها شريطا صوره أحد جنود القوة الدولية العاملة في جنوب لبنان بعد يوم من قيام حزب الله بأسر ثلاثة جنود إسرائيليين في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول.

وستقوم لجنة التحقيق الداخلية ببحث المزاعم التي تقول إن حزب الله دفع رشوة لجنود الوحدة الهندية في قوة الطوارئ الدولية بغية مساعدته في عملية أسر الجنود الثلاثة.

وكان إيكهارد برر الأسبوع الماضي فتح تحقيق في القضية بأنها "أربكت" الأمم المتحدة و"أساءت إلى مصداقيتها".

المصدر : وكالات