الأحزاب العربية تدعوا لمواصلة العمليات الفدائية
آخر تحديث: 2001/7/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: مقتل 3 أطفال في قصف بالمدفعية من قوات النظام على غوطة دمشق
آخر تحديث: 2001/7/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/21 هـ

الأحزاب العربية تدعوا لمواصلة العمليات الفدائية

بيروت
دعا المؤتمر الثالث للأحزاب العربية إلى قطع جميع العلاقات مع إسرائيل وتفعيل المقاطعة العربية ضدها، كما أعرب عن تضامنه مع الانتفاضة الفلسطينية وتأييده للعمليات الفدائية التي يقوم بها فلسطينيون في إسرائيل.

وشدد المؤتمر الذي عقد في بيروت بمشاركة 55 حزبا من عشر دول عربية في بيانه الختامي على ضرورة "مواصلة الانتفاضة والمقاومة حتى دحر الاحتلال الصهيوني وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس وتثبيت حق عودة اللاجئين".

ودعا المؤتمر إلى "تعزيز الدعم العربي للانتفاضة الشعبية والمقاومة الباسلة والعمليات الاستشهادية التي تنقل المعركة إلى عقر الكيان الصهيوني".

كما طالب المؤتمر الحكومات العربية بقطع "جميع أشكال العلاقات الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية والثقافية مع العدو الصهيوني، وتطبيق سائر قرارات قمتي القاهرة وعمان ومؤتمر القمة الإسلامي الخاصة بدعم الانتفاضة".

وشدد البيان على "تفعيل دور مكتب المقاطعة العربية وإحياء هذا السلاح الذي مازال قادرا على إيذاء العدو وحصاره، وتوسيع دائرة مناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني على الصعيدين الرسمي والشعبي".

أحد المخيمات الفلسطينية في بيروت

وأكد المؤتمرون رفضهم لتوطين الفلسطينيين في بلاد الشتات، ولكنهم دعوا في المقابل إلى إعطائهم حرية العمل والتعبير كمقومات صمود نضالية.

ولكن معظم المشاركين في المؤتمر اعتبروا أن هذا البند جاء ضعيفا بما لا يتناسب مع حجم المأساة الاجتماعية والبيئية والاقتصادية التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون وخصوصا في لبنان، مما اضطر لجنة الصياغة إلى التأكيد على حقوق الفلسطينيين المدنية والإنسانية باعتبارها عاملا مساعدا على تثبيت هويتهم وحقهم في التملك بما لا يتعارض مع فكرة رفض التوطين.

وأدان المؤتمر "العدوان الصهيوني المستمر على لبنان والمتمثل في مواصلة الاحتلال وانتهاك السيادة بالاختراقات الجوية والبحرية وفي الغارات التي يشنها على مواقع القوات العربية السورية في لبنان".

وأيد المؤتمر لبنان والمقاومة "ضد ارتهان الأمم المتحدة للابتزاز الصهيوني، كما يساند قيادة المقاومة مساندة مطلقة في سعيها إلى تحرير الرهائن والأسرى في المعتقلات الصهيونية".

وشارك في المؤتمر أحزاب من عشر دول هي تونس واليمن والسودان وليبيا والعراق والجزائر وفلسطين ولبنان وسوريا والأردن. ومن بين هذه الأحزاب حزب الله في لبنان وحركة حماس في فلسطين، في حين لوحظ عدم مشاركة حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية.

المصدر : رويترز