اجتماع وزاري طارئ لمجلس التعاون في جدة
آخر تحديث: 2001/7/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/20 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: زلزال بقوة 3،4 في كوريا الشمالية يعتقد أنه ناجم عن تجربة نووية
آخر تحديث: 2001/7/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/20 هـ

اجتماع وزاري طارئ لمجلس التعاون في جدة

اجتماع تنسيقي لوزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي بالرياض (أرشيف)
عقد وزراء خارجية الدول الست الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي اجتماعا طارئا في جدة لبحث الوضع في الشرق الأوسط وخصوصا في الأراضي الفلسطينية. وتناول الاجتماع التصعيد الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.

وفي بداية الجلسة قال وزير الخارجية البحريني الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة إن هذا الاجتماع "يندرج في إطار ما درجت عليه دول المجلس من تنسيق وتشاور تجاه القضايا المصيرية التي تهم الأمة العربية وفي مقدمتها قضية فلسطين".

وأضاف وزير الخارجية البحريني الذي تتولى بلاده رئاسة الدورة الحالية للمجلس, أن الاجتماع مخصص لبحث "الأوضاع الخطيرة في الأراضي الفلسطينية من جراء الاعتداءات الوحشية والممارسات القمعية وسياسات الحصار والتجويع التي تتبعها الحكومة الإسرائيلية ضد أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق".

وأضاف أن وزراء الخارجية سيبحثون سبل تقديم مزيد من الدعم والتأييد للموقف الفلسطيني في مواجهة السياسة العدوانية الإسرائيلية.

ويعقد هذا الاجتماع بطلب من السعودية بعد الجولة التي قام بها ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز في عدد من الدول الأوروبية والعربية, وحذر في أعقابها إسرائيل من أنها ترتكب غلطة قاتلة إذا أضاعت فرصة السلام مع العرب.

يذكر أن الدول العربية الخليجية الست تعهدت بالمساهمة بنحو 613 مليون دولار في صندوقي الأقصى وانتفاضة القدس اللذين قررت القمة العربية الطارئة في القاهرة إنشاءهما برأسمال قدره مليار دولار في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي لدعم الفلسطينيين. كما قدمت هذه الدول التي شهدت حملات تبرع واسعة لدعم الفلسطينيين, مساعدات غذائية وطبية واستقبل عدد منها جرحى فلسطينيين لمعالجتهم في مستشفياتها.

وفي اجتماعهم الأخير في الثالث من يونيو/ حزيران الماضي بجدة, دعا وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي إلى توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني وهو ما تعارضه إسرائيل.

المصدر : وكالات