اتهمت البحرين اليوم إذاعة طهران بالتدخل في شؤونها الداخلية واحتجت على ذلك لدى السفارة الإيرانية في المنامة حسبما قالت وكالة أنباء الخليج الرسمية.

وأضافت الوكالة الرسمية للبحرين أن وزارة الخارجية البحرينية استدعت مهدي آغا جعفرى القائم بأعمال سفارة إيران لدى دولة البحرين وذلك "للاستفسار عن الأسباب التي تدعو إذاعة طهران إلى إثارة بعض الأمور الخاصة بالشؤون الداخلية لدولة البحرين والاحتجاج على ذلك".

وأعربت وزارة الخارجية البحرينية عن "أسفها لهذا النهج الذي تختطه إذاعة طهران في تدخلها في الشؤون الداخلية لدولة البحرين والذي لا يتناسب مع مبادئ حسن الجوار والتطلع إلى إقامة علاقات طيبة بين البحرين وإيران".

وأوضحت مصادر مطلعة في المنامة أن إذاعة طهران اتهمت مؤخرا السلطات البحرينية بالتورط في النزاع الدائر حول إدارة مكان تجمع للطائفة الشيعية في البحرين، وتحول الخلاف الدائر بين مجموعتين شيعيتين الجمعة إلى مواجهة عنيفة أوقع عدة جرحى وخسائر مادية في إحدى الضواحي القريبة من المنامة.

وكانت العلاقات البحرينية الإيرانية قد تحسنت في أعقاب وصول الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي إلى السلطة في طهران عام 1997، وجاء تحسن العلاقات في أعقاب توتر شابها عندما اتهمت المنامة جارتها إيران بالوقوف وراء اضطرابات عنيفة نظمتها مجموعات شيعية ضد الحكومة البحرينية بين 1994 و1999.

المصدر : رويترز