أغلقت الولايات المتحدة سفارتها في صنعاء السبت وسمحت لعائلات الدبلوماسيين وأعضاء السفارة غير الرئيسيين فيها بمغادرة العاصمة اليمنية. كما حذرت وزارة الخارجية الأميركية رعاياها من السفر إلى اليمن. وقال بيان صادر عن الوزارة إنها "تعتقد بوجود خطر إرهابي في الوقت الحالي يستهدف المواطنين الأميركيين والمصالح الأميركية في اليمن".

وأشار البيان إلى عدد من الحوادث من ضمنها التفجير الذي استهدف المدمرة كول التي كانت راسية في ميناء عدن في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي مما أدى إلى مقتل 17 بحارا أميركيا.

وأفاد البيان بأن "على جميع الأميركيين في اليمن أخذ هذه المعلومة في الاعتبار، وأن يراجعوا أوضاعهم المتعلقة بأمنهم الشخصي واتخاذ الخطوات التي يرونها ملائمة لضمان سلامتهم".

وكانت المدمرة كول قد أصيبت بأضرار شديدة حين اقترب منها زورق مليء بالمتفجرات عندما كانت المدمرة الأميركية تتزود بالوقود.

وأشارت الخارجية الأميركية إلى حوادث الخطف التي وقعت في الآونة الأخيرة في البلاد حيث وقع أكثر من مائة حادث خطف منذ عام 1991. وأضافت أنه "وفقا لما تشير إليه هذه الحوادث فإن حجم المخاطر بالنسبة للأجانب في اليمن يبقى مرتفعا".

المصدر : وكالات