عودة معارض شيعي بحريني بعد 15 عاما في المنفى
آخر تحديث: 2001/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/17 هـ

عودة معارض شيعي بحريني بعد 15 عاما في المنفى

الناطق باسم حركة أحرار البحرين منصور الجمري
عاد المعارض البحريني منصور الجمري مساء أمس إلى
بلاده بعد 15 عاما قضاها في المنفى في بريطانيا حصل خلالها على الجنسية البريطانية.

وقال صادق الجمري إن شقيقه منصور المتحدث باسم حركة تحرير البحرين ومقرها لندن, عاد إلى بلاده حاملا الجنسية البريطانية وقدمت له السلطات في البحرين كل التسهيلات وأضاف أن شقيقه "لم يأت إلى البلاد منذ 1986".

واستقبل منصور الجمري في المطار أفراد عائلته وعشرات من البحرينيين.

ومنصور هو نجل الشيخ عبد الأمير الجمري (64 عاما), أبرز المعارضين الشيعة في البحرين, والذي اتهم بأنه المسؤول عن أعمال الشغب المناهضة للحكومة في البحرين والتي أوقعت 38 قتيلا على الأقل في سنوات الاضطراب التي امتدت من 1994 إلى 1998.

منصور الجمري في حوار عبر الأقمار الصناعية مع فيصل القاسم (أرشيف)

وكان أمير البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة قد أصدر في الخامس من فبراير/شباط عفوا عاما عن السجناء السياسيين والمعارضين في المنفى.
 
كما أصدر الشيخ حمد منذ توليه السلطة في مارس/آذار 1999 على إثر وفاة والده, عفوا عن مئات السجناء السياسيين على دفعات كانوا قد اعتقلوا بتهمة تورطهم في الاضطرابات المعادية للحكومة.

وفي مارس/آذار الماضي, عاد إلى المنامة مسؤول شيعي كبير هو الشيخ عيسى أحمد القاسم بعدما أمضى ثمانية أعوام في إيران. وكان عضوا في البرلمان المنحل في 1975.

المصدر : الفرنسية