بوتفليقة ينفي وجود خلافات مع المؤسسة العسكرية
آخر تحديث: 2001/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام سعودية: فرض ضريبة القيمة المضافة على البنزين مطلع 2018 بنسبة 5%
آخر تحديث: 2001/6/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/16 هـ

بوتفليقة ينفي وجود خلافات مع المؤسسة العسكرية

عبد العزيز بوتفليقة
أكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عدم وجود خلافات بينه وبين الجيش. وندد أثناء مخاطبته أعيان ولاية الأغواط بالشائعات التي تطلقها بعض الجهات بهذا الخصوص. في هذه الأثناء لقي ستة حراس بلديين مصرعهم في ولاية عين الدفلة.

وقال الرئيس بوتفليقة "ليس بيني وبين المؤسسة العسكرية أي خلاف"، مضيفا أنه يتولى منصب الرئيس "بفضل إرادة وثقة الشعب"، ونفى المعلومات التي ذكرتها إحدى الصحف العربية بشأن استقالته.

وكانت صحيفة "الشرق الأوسط" أفادت -استنادا إلى مصادر مطلعة- بأن الرئيس الجزائري أبلغ كبار الضباط في الجيش برغبته في التنحي، وزعمت أن الأسباب التي دفعت بوتفليقة لطرح استقالته تكمن في ما نشب بينه وبين أعوانه من خلاف بشأن كيفية التعامل مع الأحداث الأخيرة بمنطقة القبائل.

وتطرق الرئيس الجزائري في هذا اللقاء الذي عقده مع أعيان مدينة الأغواط (400 كلم جنوب العاصمة) إلى الإصلاحات التي أنجزتها حكومته لا سيما في النظام التعليمي، وجدد رغبته في استشارة الجزائريين في حال اعتراض أي معوقات لهذا المشروع.

وقال بوتفليقة إن مسألة إصلاح النظام التربوي ستتم عبر المؤسسات الدستورية، مؤكدا أن الأمر سيطرح على الشعب في استفتاء إذا أخفقت هذه المؤسسات في إنجاز العمل.

ويجد مشروع إصلاح النظام التربوي معارضة شديدة في الأوساط المحافظة لدى جبهة التحرير الوطني والتيارات الإسلامية التي تنظر باستياء إلى إدراج اللغات الأجنبية في التعليم ولا سيما اللغة الفرنسية اعتبارا من السنة الثانية.

على صعيد آخر ذكرت صحف جزائرية اليوم أن ستة حراس بلديين قتلوا أمس في كمين اتهم الإسلاميون بتنفيذه قرب برج الأمير خالد في ولاية عين الدفلة على بعد 160 كلم غرب العاصمة الجزائر.

المصدر : الفرنسية