أعلن مصدر في الشرطة المصرية اليوم توقيف 24 شخصا من أنصار إحدى المرشحات في انتخابات مجلس الشورى، في أعقاب مواجهات عنيفة مع قوات الأمن أمس. 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان أن أنصار المرشحة المستقلة جميلة إسماعيل في دائرة باب الخلق وسط القاهرة اعتقلوا لتسببهم في صدامات مع الشرطة. وأضافوا أن الشرطة اعتقلت 54 شخصا, لكنها أطلقت سراح بعضهم وأبقت أكثر من عشرين منهم قيد التوقيف. 

وكان 16 شخصا أصيبوا بجروح السبت الماضي, بينهم خمسة في حالة خطرة, في صدامات بين رجال الشرطة وأنصار مرشح مستقل في انتخابات مجلس الشورى في منطقة دلتا النيل شمالي مصر. 

وبدأت انتخابات التجديد النصفي في مجلس الشورى التي تجرى على ثلاث مراحل في 16 مايو/أيار الماضي لتنتهي في 12 يونيو/ حزيران الجاري. 

ويضم المجلس 264 عضوا ينتخب ثلثاهم في حين يعين رئيس الجمهورية الثلث الآخر لولاية من ست سنوات، ويجري ذلك بنظام التجديد النصفي مرة كل ثلاث سنوات. 

ويجري التنافس في الانتخابات الحالية على 89 مقعدا (88 مقعدا في الانتخابات الحالية ومقعدا كان شاغرا). ويعين الرئيس 44 عضوا.

ويقتصر اختصاص مجلس الشورى المصري على إبداء الرأي في القوانين الدستورية, لكنه يملك بعض الصلاحيات في مجال الرقابة على الصحافة من خلال المجلس الأعلى للصحافة الذي يمنح تراخيص النشر.

المصدر : الفرنسية