أحد تجمعات السكان في الصحراء الغربية (أرشيف)

جددت جبهة البوليساريو أمس تمسكها بالاستفتاء بشأن الصحراء الغربية ورفضها لأي حل لا يعطي سكان الصحراء حق تقرير مصيرهم.

وجاء رفض الجبهة في بيان صدر في الجزائر بعد اعتماد مجلس الأمن الدولي قرارا حث فيه المغرب وجبهة البوليساريو على البدء في محادثات لمدة خمسة أشهر لمنح الصحراء الغربية حكما ذاتيا موسعا ضمن المملكة المغربية.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن البيان إشارته إلى أن مجلس الأمن الدولي لايزال يعتبر أن التوصل إلى حل عادل ودائم للمسألة الصحراوية يكمن في البحث عن حل سياسي يقبله الطرفان، وأن ذلك يعد انقلابا لمسيرة الأمم المتحدة بشأن الاستفتاء.

ورغم موقف البوليساريو الثابت بشأن الاستفتاء فقد أكد البيان التزامها بالتعاون من أجل تسهيل تطبيق خطة الأمم المتحدة للتوصل إلى حل بشأن المسألة الصحراوية. وأعرب البيان عن أسفه للدعم الفرنسي لما وصفه سياسة المغرب الاستعمارية في المنطقة وما ينطوي عليها من نتائج للسلام والاستقرار.

وكان مجلس الأمن الدولي حث كلا من الحكومة المغربية وجبهة البوليساريو على الحوار في الخطة التي اقترحتها الأمم المتحدة لمنح الصحراء الغربية حكما ذاتيا موسعا بهدف وضع حد للنزاع الدائر بين المغرب والجبهة منذ 26 عاما. ولكن المجلس قرر في الوقت نفسه الاحتفاظ بخيار إجراء استفتاء حول تقرير المصير.

وقد وافق أعضاء المجلس بالإجماع بعد مفاوضات صعبة على قرار تسوية يرضي الحكومة المغربية وجبهة البوليساريو إلى جانب الجزائر التي تعتبر أبرز مؤيدي الجبهة.

المصدر : الفرنسية