ناشرو الإيدز في ليبيا يتراجعون عن اعترافاتهم
آخر تحديث: 2001/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/12 هـ

ناشرو الإيدز في ليبيا يتراجعون عن اعترافاتهم

قال محامي البلغار الستة المتهمين بالتسبب عمدا في نقل فيروس الإيدز لمئات الأطفال الليبيين إنهم أرغموا على الاعتراف بارتكاب تلك الجريمة، وقال المتهمون أمام المحكمة إنهم تعرضوا لصعقات كهربائية أثناء احتجازهم، وكانت المحاكمة قد استؤنفت اليوم بعد أن تم تأجيلها مرارا.

وقال عثمان بيزنطي المحامي الليبي عن المتهمين البلغار لوكالة أنباء غربية عبر الهاتف من طرابلس "جرى استجواب كل المتهمين الستة عشر خلال جلسة المحاكمة التي استغرقت خمس ساعات وكلهم دفعوا ببراءتهم"، من جانبه أكد فلاديمير شيتانتوف المحامي البلغاري عن المتهمين أن المتهمين تراجعوا عن أقوالهم التي أدلوا بها أثناء التحقيقات.

وأضاف المحامي البلغاري عبر الهاتف من طرابلس "قالوا إن السبب الرئيسي أن السلطات حصلت على اعترافاتهم من خلال وسائل تعد غير قانونية في ليبيا والعالم أجمع، وكانت أقوالهم واضحة ومحددة".

وكانت محكمة ليبية استأنفت أمس بعد 12 تأجيلا محاكمة المتهمين وهم ستة بلغار، خمس ممرضات وطبيب، وطبيب فلسطيني إلى جانب تسعة مواطنين ليبيين، وتصل عقوبة التهم في حال إدانة المتهمين إلى الإعدام.

وقالت ممرضتان إنهما تعرضتا للتعذيب، واعترفت الممرضتان في أقوالهما التي سبقت المحاكمة بارتكاب الجريمة، ونقلت وكالة الأنباء البلغارية عن إحدى الممرضات وتدعى ناسايا نينوفا قولها إنها "حاولت الانتحار خشية تعرضها لمزيد من التعذيب".

كما نقلت الوكالة عن الممرضة كريستيانا فالاتشيفا قولها إنها "تعرضت للتعذيب بصدمات كهربائية وضربت وتعرضت لكل صنوف التعذيب المعروفة منذ العصور الوسطي" على حد تعبيرها، كما سحب المتهمون الستة جميعهم أقوالهم وقالوا إنها كانت غير دقيقة. 

وقد عبر مسؤول بلغاري رفيع المستوى بشكل فوري عن غضبه الشديد لسماع تلك الأنباء، وكانت السلطات الليبية نفت مرارا تعرض المتهمين للتعذيب أو انتزاع اعترافات منهم.

وتتهم السلطات الليبية منذ 27 شهرا هؤلاء بتعمد نقل العدوى إلى 393 طفلا في مستشفى في بنغازي كانوا يعملون فيه بمشتقات دماء ملوثة بفيروس "إتش آي في" وهو ما قالت عريضة الاتهام إنه جزء من محاولة لزعزعة أمن الدولة الليبية.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: