البربر ينظمون مسيرة الشهر المقبل في العاصمة الجزائرية
آخر تحديث: 2001/6/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/8 هـ

البربر ينظمون مسيرة الشهر المقبل في العاصمة الجزائرية

تظاهرات في العاصمة ضد أحداث منطقة القبائل (أرشيف)
أعلن ممثلون للبربر في منطقة القبائل المضطربة بالجزائر أنهم سينظمون مسيرة في العاصمة الجزائرية في الخامس من الشهر المقبل رغم حظر تنظيم المظاهرات. ومن المتوقع مشاركة متظاهرين من ست ولايات جزائرية في المسيرة.

وقال ممثل لبلدة بني دواله في ولاية تيزي وزو عمار سالي إن ما يتراوح بين ألفين وأربعة آلاف شخص من البلدات والقرى في ست ولايات بمنطقة القبائل سيشاركون في المسيرة التي تتزامن مع ذكرى يوم استقلال الجزائر.

وأضاف أن خط سير المسيرة سيكون من "ساحة أول مايو" في وسط الجزائر العاصمة إلى المجمع الرئاسي حيث سيطلب المتظاهرون الاجتماع بمسؤولين في الحكومة لتسليم مطالبهم. وتشمل هذه المطالب انسحاب قوات الأمن من منطقة القبائل، ووقف مداهمات رجال الأمن التي تنهب المنازل والمتاجر، ووضع برنامج اقتصادي واجتماعي خاص بالمنطقة.

بوتفليقة
وحظرت حكومة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في الأسبوع الماضي تنظيم المظاهرات في العاصمة بعد مسيرة كبيرة نظمها البربر يوم 14 يونيو/ حزيران الجاري وشهدت أحداث عنف قتل فيها ستة أشخاص على الأقل.

وجاءت المسيرة بعد نحو شهرين من احتجاجات عنيفة في الشوارع لم يسبق لها مثيل اندلعت بعد مقتل فتى من البربر وهو رهن الاحتجاز لدى مركز للشرطة بمنطقة القبائل. وامتدت الاحتجاجات التي قتلت فيها قوات الأمن عشرات الأشخاص من البربر إلى مناطق أخرى. وتصاعدت احتجاجات سكان المنطقة على انتشار البطالة والنقص في المساكن وانتهاكات الشرطة والكسب غير المشروع.

واتهم شهود عيان ومعارضون سياسيون السلطات بإثارة حوادث 14 يونيو/ حزيران قائلين إن عملاء للمخابرات العسكرية تسللوا وسط المتظاهرين وشاركوا في أعمال التخريب.

المصدر : وكالات