تصريحات علنية لأمير مغربي تثير جدلا سياسيا
آخر تحديث: 2001/6/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/7 هـ

تصريحات علنية لأمير مغربي تثير جدلا سياسيا

محمد السادس
أثارت تصريحات علنية نادرة لأمير من العائلة المالكة المغربية عن الأوضاع السياسية في بلاده جدلا واسعا بشأن ما إذا كان يحق لعضو في العائلة المالكة توجيه انتقادات إلى الحكومة علنا أم لا، حيث حذر ابن عم الملك محمد السادس من احتمال تكرار النموذج الجزائري في بلاده إذا لم تتسارع الإصلاحات.

فقد قال الأمير مولاي هشام العلوي وترتيبه الثالث في ولاية العرش في تعليق نشرته صحيفة لو موند الفرنسية إن المغرب يواجه أزمة اجتماعية وإنه في "حالة شلل سياسي"، مشيرا إلى أن الوقت قد حان للتعجيل بإصلاحات لتجنب اضطرابات سياسية مماثلة لتلك التي تعصف بالجزائر المجاورة.

وكتب قائلا "ليست هناك مؤسسة من مؤسساتنا التقليدية ولا البرلمان ولا الأحزاب السياسية ولا حتى النظام الملكي بدأ جديا مهمة إعادة بناء الهياكل السياسية التي يستحقها شعبنا". وقال الأمير مولاي "إن الفترة الانتقالية التي بدأت بوفاة العاهل الراحل الملك الحسن الثاني قبل عامين واعتلاء نجله محمد السادس العرش خلفا له كانت في الواقع فترة أزمة".

ودعا إلى مؤتمر وطني لمناقشة القضايا الملحة التي تواجه البلاد قائلا "إن على أولئك الذين يركنون إلى تجاهل أو الإبطاء من أو وقف الإصلاحات أن يضعوا نموذج الجزائر في اعتبارهم بجدية".


محمد طوزي:
تعليقات الأمير مولاي هشام مفرطة في التشاؤم ولا تعكس المتغيرات الاقتصادية والسياسية الحقيقية التي يمر بها المغرب منذ عام 1999. وأجد المقارنة مع الجزائر مبالغا فيها، فالمغرب ليس على شفا كارثة، ومولاي هشام يجب أن يكون واقعيا

يشار إلى أن الأمير مولاي هشام يعمل محاضرا في جامعة برنستون بالولايات المتحدة، وقد شارك في بعثات إنسانية دولية من ضمنها بعثة إلى كوسوفو.

وقال الأستاذ الجامعي المغربي أحمد الكوهين "الأمير لديه قدر لا يصدق من الشجاعة لقوله الحقيقة علنا رغم انتمائه إلى العائلة المالكة". ووصف مقالة الأمير بأنها "خطوة ثورية".

لكن وزيرا سابقا في الحكومة الاشتراكية قال إنه كان يتعين على الأمير أن يبدي قدرا من التحفظ. وقال الوزير الذي طلب عدم نشر اسمه "إذا أخذنا وضع مولاي هشام كأمير في الاعتبار فإن تعليقاته يمكن النظر إليها كخطوة سياسية قوية".

وقال المحلل السياسي محمد طوزي إن تصريحات الأمير مولاي هشام مفرطة في التشاؤم ولا تعكس المتغيرات الاقتصادية والسياسية الحقيقية التي يمر بها المغرب منذ عام 1999. وأضاف طوزي "أجد المقارنة مع الجزائر مبالغا فيها.. المغرب ليس على شفا كارثة. مولاي هشام يجب أن يكون واقعيا".

المصدر : رويترز