قالت الكنيسة الكاثوليكية إن ما لا يقل عن عشرة أشخاص قتلوا منذ بداية الشهر الحالي في غارات جوية للجيش السوداني على مدينة راجا بجنوب السودان والواقعة في أيدي المتمردين التابعين للجيش الشعبي لتحرير السودان.

وقال الأسقف الكاثوليكي سيزر مازالوري إن من بين العشرة ستة قتلوا في غارات شنتها المقاتلات السودانية يوم الأحد الماضي، في حين قتل الأربعة الآخرون في غارات شنت يومي 6 و7 يونيو/ حزيران الحالي.

واتهم مازالوري وهو من أسقفية مدينة رمبيك بجنوب السودان في بيان له الحكومة السودانية بإعاقتها وصول المساعدات الإنسانية إلى مدينة راجا، وطالب الخرطوم بالسماح للمنظمات غير الحكومية بالوصول إلى راجا بسبب الحاجة الماسة لمواطني المدينة.

وذكر الأسقف أن الطائرات الحكومية تقصف المدينة بانتظام منذ سقوطها في أيدي المتمردين.

ولم تحصل أي من الوكالات الإنسانية الكبرى العاملة في جنوب السودان والتي تنطلق من كينيا على تصريح من الحكومة السودانية للوصول إلى البلدة منذ استيلاء المتمردين عليها.

وتقع مدينة راجا في ولاية بحر الغزال التي تشهد قتالا من حين لآخر بين القوات الحكومية وقوات متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان بزعامة جون قرنق. وتبعد هذه المدينة نحو 1100 كلم عن العاصمة السودانية.

وكانت الخرطوم قد أعلنت يوم 11 يونيو/ حزيران الجاري استئناف غاراتها في جنوب السودان، وذلك "لمواجهة الاعتداءات المتكررة للمتمردين" إثر إعلان الجيش الشعبي استيلاءه على عدة بلدات في ولاية بحر الغزال.

المصدر : وكالات