-
تفجير مبنى القوات الأمريكية في الخبر (أرشيف)

 أعلن وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز أن المتهمين باعتداء الخبر  عام 1996 سيحاكمون أمام القضاء السعودي قريبا. وأوضح أن معظم المتهمين معتقلون في السجون السعودية والبحث ما زال جار عن ثلاثة منهم.

 وفي حديث لصحيفة الرياض السعودية ,أكد الأمير نايف أن اثنين من
السعوديين ولبنانيا واحدا من الذين يشتبه بتورطهم في الاعتداء لم يتم توقيفهم
حتى الآن و بقية المتهمين موجودون في السجون السعودية  وسيحالون
إلى القضاء السعودي قريبا.

الأمير نايف بن عبد العزيز
وردا على سؤال عما أعلنته واشنطن من توجيه الاتهام في هذه القضية قال الأمير نايف لا يوجد حزب يسمى بحزب الله السعودي في المملكة ونحن نرفض
هذا ولا نقبله". وأشار إلى  احتمال وجود أحد له علاقة بحزب الله الموجود في لبنان
كأفراد فقط وليس تنظيم.

وأضاف  قائلا "نحن المعنيين بالقضية", موضحا أن القضية "ستأخذ مجراها كما تأخذه القضايا الأخرى أمام الجهات الأمنية السعودية المختصة وأمام القضاء. واوضح وزير الداخلية أن  الحكومة السعودية لم تسمح لأحد بالتحقيق في الاعتداء وقال إن" الأميركيين لم يحققوا فيه بأي حال من الأحوال بل نحن أطلعناهم على بعض الأمور التي وجدنا".

وقال الأمير نايف "نحن ملتزمون بما هو متبع في المملكة  لكننا لا نقلل من اهتمام
الحكومة الأميركية بحكم أن المواطنين المصابين أميركيون وبيننا وبينهم تعاون في
هذا المجال ونقدر تعاونهم معنا في القبض على الذين لم يقبض عليهم حتى الآن". 

وكان  وزير الدفاع السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز  أعلن أمس أنه ليس من حق الولايات المتحدة اتخاذ أي إجراءات حيال قضية تفجيرات الخبر التي استهدفت قاعدة عسكرية أميركية في الظهران شرقي السعودية عام 1996 وراح ضحيتها 19 جنديا أميركيا.

الأميرسلطان بن عبدالعزيز 
وأوضح الأمير سلطان للصحافيين قبل مغادرته صنعاء إن من حق الحكومة الأميركية أن تناقش قضية تفجيرات الخبر، لكنه أضاف أنه ليس من حق الأميركيين اتخاذ أي إجراءات في هذه القضية، مشددا على أن مثل هذه الإجراءات من حق السعودية وحدها.

وأضاف أن هذه الاتهامات التي أعلنها الأميركيون ترجع إلى السعودية وسيتم التحقيق فيها لأنها المرجع الأساسي في العمل ومستعدة لتلقي معلومات من أي دولة عن أي شخص يقف وراء هذا العمل والتفجيرات.

 وكانت وزارة العدل الأميركية أعلنت توجيه التهمة إلى 14 شخصا في الاعتداء بينهم 13 سعوديا ولبناني واحد .وأكدت  أن من  بين المتهمين زعيم ما سمته بحزب الله السعودي وعدد من عناصر الجناح العسكري لهذه المنظمة.

المصدر : وكالات