إيغور إيفانوف

انتقدت روسيا مشروع القانون الذي قدمته بريطانيا إلى مجلس الأمن بخصوص العراق والذي يعرف باسم العقوبات الذكية وقالت إنه أحادي الجانب ويرمي إلى تشديد العقوبات كما ألمحت إلى إمكانية طرح مشروع روسي بديل عن تلك العقوبات. 

فقد قال وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف في أعقاب مناقشته الوضع العراقي مع إحدى لجان مجلس النواب الروسي إن القرار يسعى لتشديد العقوبات ولا يقول شيئا عن شروط رفع العقوبات.

وألمح إيفانوف إلى وجود اقتراح روسي مقابل للمشروع البريطاني الأميركي وقال "لم يزل من السابق لأوانه تحديد ما ستكون عليه الخطوات النهائية، المشاورات مستمرة ولكن لا يمكن استبعاد شيء بما في ذلك اقتراحنا المضاد".

أحمد ماهر
وفي السياق نفسه قال وزير الخارجية المصري أحمد ماهر إن واشنطن قد تعيد النظر في مشروع العقوبات الذكية وإن الوضع داخل مجلس الأمن لايزال غير واضح حتى الآن. وأضاف أن بلاده تتابع تطورات الأمور داخل المجلس.

وبخصوص الموقف المصري قال ماهر "يجب النظر إلى هذا الموضوع من زاويتين، أولاهما تخفيف المعاناة عن الشعب العراقي، وهناك من يقول إن المقترحات التي طرحت على مجلس الأمن تزيد معاناة الشعب العراقي وتزيد معاناة جيران العراق كذلك, أي أننا لكي نحل مشكلة فجرنا مشكلة أخرى.

وثانيتهما ضرورة إقرار قرارات الأمم المتحدة لضمان أمن وسلامة جميع جيران العراق وألا يعيش أحدهم تحت أي تهديد".

المصدر : وكالات