الصحراء الغربية
تستعد الأمم المتحدة لدراسة مقترحات بإعطاء الصحراء الغربية حكما ذاتيا واسعا بدلا من تنظيم استفتاء لتقرير مصير الصحراء. وفي حين لم تعلق الرباط على هذه المقترحات فقد رفضتها جبهة البوليساريو بشكل قاطع بينما لم تمانع الجزائر في اعتبارها أساسا لمحادثات مستقبلية.

وقالت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة إن وزير الخارجية الأميركي الأسبق جيمس بيكر يريد التخلي عن استفتاء طال انتظاره في الصحراء الغربية لتستبدل به محادثات تهدف إلى منح المنطقة حكما ذاتيا واسعا على أمل كسر الجمود المحيط بقضية الصحراء الغربية منذ عقود.

وأضافت المصادر أن تقريرا سيقدمه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إلى مجلس الأمن في وقت لاحق هذا الأسبوع من المتوقع أن يوصي بمنح مبعوثه الخاص بيكر خمسة أشهر للتفاوض على الحل الوسط المقترح. ووفقا لهذا الاقتراح سيتم التخلي عن الاستفتاء الذي كان مقررا إجراؤه بين أهالي الصحراء الغربية لتقرير مصيرهم.

جيمس بيكر في زيارة للصحراء الغربية (أرشيف)
وتحاول الأمم المتحدة منذ عام 1992 تنظيم استفتاء لكن جهودها في هذا الصدد تعثرت وسط جدال حول تحديد من يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء، إذ تتهم جبهة بوليساريو المغرب بمحاولة إضافة أشخاص لا يحق لهم التصويت إلى قوائم تسجيل الناخبين.

وقال دبلوماسي طلب عدم الإفصاح عن اسمه إن المغرب قبل طرح خطة بيكر "أساسا لمفاوضات في المستقبل في إطار السيادة المغربية". وأضاف "هذا التقرير سيشكل نقطة تحول في مسألة الصحراء الغربية، حتى الآن كانت هناك فقط مناقشات لأمور فنية وإجرائية وليس لحل وسط سياسي، بدون حل وسط لن تحل هذه المشكلة أبدا".

وامتنع السفير المغربي في الأمم المتحدة محمد بننونه عن التعليق على التقرير واكتفى بالقول إن الرباط تثق في بيكر ثقة كاملة وستعمل معه عن كثب بحثا عن حل. وقالت المصادر إن الجزائر رغم عدم رضاها عن الاقتراح فقد أرسلت إلى بيكر مذكرة لا تستبعد استخدامها أساسا لمحادثات.

جنود تابعون للبوليساريو في الصحراء الغربية (أرشيف)
وتلقى الخطة رفضا قاطعا من جبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر التي تريد الاستقلال للصحراء الغربية وتصر على السماح لسكانها بتقرير وضعهم من خلال استفتاء. وقال مبعوث بوليساريو خداد محمد "لن نلعب هذه اللعبة". وأضاف أن تأييد مجلس الأمن لخطة بيكر سيؤدي إلى "قطع كامل للعلاقات" بين الجبهة وبعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية.

وقالت مصادر إن خطة بيكر تقضي بالسماح للصحراء الغربية باختيار مؤسساتها الحاكمة في انتخابات ديمقراطية، على أن تمنحها الرباط سلطات واسعة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية والصحية. وأضافت أن الأهلية للمشاركة في الانتخابات ستحدد على أساس قائمة وضعتها بوليساريو وليس وفقا لقائمة أطول كثيرا قدمها المغرب.

المصدر : وكالات