مبنى السفارة الأميركية في صنعاء
قال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي إن بلاده لن تنقل محاكمة المشتبه بتفجيرهم المدمرة الأميركية كول إلى الولايات المتحدة، مؤكدا أن محاكمتهم يجب أن تتم وفقا للدستور والقانون اليمنيين. جاء ذلك تعليقا على قرار واشنطن تقليص عدد موظفي سفارتها في صنعاء وتحذير رعاياها من السفر إلى اليمن حرصا على سلامتهم.

وأوضح القربي في مقابلة تلفزيونية أجريت معه في عمان بالأردن حيث شارك في اجتماع لجنة المتابعة العربية أن الحكومة اليمنية اتخذت جميع أشكال الحماية للدبلوماسيين الأميركيين، مشيرا إلى أن واشنطن قلقة على رعاياها ليس فقط في اليمن وإنما في العديد من الدول نتيجة أحكام أصدرتها في نيويورك والوضع المتأزم في الشرق الأوسط.

وكانت هيئة محلفين أميركية أدانت في التاسع والعشرين من مايو/ أيار الماضي أربعة -تزعم أن لهم علاقة بالمنشق السعودي أسامة بن لادن- بتهمة الاشتراك في خطة تستهدف قتل أميركيين وتفجير سفارتي واشنطن في تنزانيا وكينياعام 1998 التي قتل فيها 224 شخصا.

وأوضح وزير الخارجية اليمني أن حكومة صنعاء أبلغت من قبل الأميركيين بأن السفارة تلقت تهديدا وأنهم يأخذونه على محمل الجد، لكنه أكد أن الحكومة اتخذت الإجراءات اللازمة لتوفير الحماية الكافية لهؤلاء الدبلوماسيين.

وكان اليمن اعتقل عشرة للاشتباه بتخطيطهم لتنفيذ هجوم على السفارة الأميركية في العاصمة صنعاء. وتزامن الاعتقال مع قرار واشنطن سحب محققين في الهجوم الذي تعرضت له كول في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بسبب ما وصفه متحدث باسم مكتب التحقيقات الفدرالي بأنه "تهديد محدد يعتد به".

المصدر : رويترز