بوش يهاتف عرفات ويرسل باول للمنطقة الأسبوع القادم
آخر تحديث: 2001/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/29 هـ

بوش يهاتف عرفات ويرسل باول للمنطقة الأسبوع القادم

فلسطينيون يسعفون جريحا سقط في مواجهات مع جنود الاحتلال بخان يونس 

ـــــــــــــــــــــــ
عرفات: قرار وقف إطلاق النار الإسرائيلي أكذوبة ومحاولة لخداع الرأي العام العالمي
ـــــــــــــــــــــــ

والحكومة الإسرائيلية تقول "إن قواتها لن تنسحب من نقاط المواجهة حتى يتم وقف الإرهاب" ـــــــــــــــــــــــ
بوش يطالب عرفات ببذل أقصى جهده "لوقف العنف ومحاربة الإرهاب" ـــــــــــــــــــــــ

استشهد شاب فلسطيني وقتل مستوطن في الضفة الغربية كما جرح ستة فلسطينيين في مواجهات في قطاع غزة. وهاتف الرئيس الأميركي بوش الرئيس عرفات كما قرر إرسال باول للمنطقة الأسبوع القادم، بينما يعقد مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون اجتماعا أمنيا. وقد تبادل الجانبان الاتهامات بخرق الهدنة المعلنة منذ الأربعاء الماضي.

فقد قالت الإذاعة الإسرائيلية إن جنود الاحتلال أطلقوا النار على جمال نافع البالغ من العمر 30 عاما شمال غرب رام الله قرب حاجز لجيش الاحتلال مطل على مستوطنة كريات صفر، بسبب الاشتباه بتصرفاته. وقد توفي جمال متأثرا بجروحه.

وقتل مستوطن من مستوطنة حوميش شمالي مدينة نابلس بعد إطلاق فلسطينيين النار عليه قرب المستوطنة بعد وقت قصير من استشهاد جمال، وقد قامت مجموعة من المستوطنين بقطع الطريق أمام مدخل مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في القدس احتجاجا على الحادث. وقام مستوطنون بأعمال شغب في قرية قريبة من الموقع وقد اعتقلت قوات الاحتلال عددا منهم.

سيارة تعود لأحد الفلسطينيين أحرقها المستوطنون
وفي قطاع غزة ذكرت مصادر طبية فلسطينية أن ستة فلسطينيين أصيبوا برصاص جيش الاحتلال أثناء مواجهات متفرقة شهدها حي الأمل في خانيونس قرب مستوطنة نافيه دوكاليم.

وفي حادث آخر أضرم مستوطنون النار في أراض زراعية فلسطينية في عدد من القرى بالضفة الغربية وذلك انتقاما لمقتل اثنين من المستوطنين قبل يومين. وقال رجال إطفاء فلسطينيون إن المستوطنين أشعلوا حرائق بعد ظهر اليوم في أشجار زيتون في قريتي عزون وعزبة أبوخميش شمال شرق الضفة الغربية, وقرية عابود قرب رام الله, وقرية العيزرية جنوبي شرق الضفة الغربية.

وقال مسؤولون فلسطينيون في الدفاع المدني إن جنود الاحتلال يعرقلون تحركات سياراتهم على الحواجز في الضفة الغربية. فلا يصلون إلى أماكن الحرائق إلا بعد أن تلتهم النيران كل شيء.

وانفجرت قنبلة مساء اليوم بالقرب من خط سكك حديد قريب من الخضيرة شمال تل أبيب دون أن يسفر هذا الانفجار عن ضحايا وفقا لما ذكره التلفزيون الإسرائيلي.

مدرعة إسرائيلية تتوغل في قطاع غزة (أرشيف)

وكانت القوات الإسرائيلية توغلت صباح اليوم شرق بلدة القرارة جنوبي قطاع غزة في الأراضي الخاضعة لسيطرة السلطة الفلسطينية. وقال مسؤول أمني فلسطيني في بيان صحفي "إن دبابتين للجيش الإسرائيلي توغلتا حوالي الساعة الحادية عشرة صباح اليوم مئات الأمتار داخل الأراضي التي تقع تحت السيطرة الفلسطينية الكاملة شرق بلدة القرارة جنوب قطاع غزة.

في هذه الأثناء ترددت أنباء عن محاولة اغتيال ناشط في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عبر تفجير هاتفه الخلوي، فقد قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن الانفجار وقع اليوم بينما كان ناشط حركة فتح في متجر بمدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

وقالت المصادر إن الانفجار أدى لإصابة أحمد المعاني بجروح خطرة نقل على أثرها إلى المستشفى، وقد وصل خبراء المتفجرات والأجهزة الأمنية إلى المكان. وتعيد هذه الحادثة إلى الأذهان ذكرى اغتيال مهندس العبوات الناسفة في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" يحيى عياش الذي اغتالته إسرائيل في العام 1996 بتفجير هاتفه النقال.

اعتقال ناشط فرنسي
من ناحية أخرى قال أحد مرافقي الناشط الفرنسي جوزيه بوفيه إن الجيش الاسرائيلي اعتقل بوفيه في الضفة الغربية بينما كان يتظاهر ضد الاستيطان اليهودي. كا اعتقل داعية سلام إسرائيلي واثنين من الوفد المرافق لبوفيه.

وكانت قد انطلقت اليوم مسيرة احتجاج ضد استيلاء المستوطنيين على أرض تابعة لبلدة الخضر جنوبي بيت لحم بالضفة الغربية شارك فيها بوفيه الذي يرأس اتحاد المزارعين الفرنسيين ومجموعة من كتلة السلام الإسرائيلية إضافة إلى مواطنين فلسطينيين.

إدانة فلسطينية
من جانب آخر أدان مصدر فلسطيني مسؤول اليوم عمليات قتل المدنيين من أي جانب كان فلسطينيا أو إسرائيليا. وأكد الالتزام بوقف إطلاق النار وفقا للوثيقة التي تم التوصل اليها مع مدير الاستخبارات الأميركية جورج تينيت وتوصيات لجنة ميتشل.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا عن بيان لنفس المصدر أنه لن يكون هناك تسامح مع من يخرق هذه الاتفاقات وسيطبق القانون على كل من يخالف ذلك. وطالب المصدر المسؤول الجانب الإسرائيلي بالمقابل أن يبرهن عمليا التزامه بالوقف الفعلي لإطلاق النار ورفع جميع القيود والاغلاقات المفروضة على الشعب الفلسطيني ووقف اعتداءات المستوطنين.

نبيل أبوردين

تبادل الاتهامات
ورغم أن الجانبان يعقدان حاليا اجتماعا أمنيا بحضور أميركي في القدس الغربية فقد تبادلا الاتهامات بخرق الهدنة المعلنة منذ 13 يونيو/ حزيران. وأكد نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أن الحكومة الإسرائيلية هي التي تخرق يوميا تفاهم وقف إطلاق النار.

وأشار إلى أن المستوطنين يعبثون يوميا بأرواح وممتلكات المواطنيين الفلسطينيين. وطالب أبو ردينة الإدارة الأميركية بالضغط على إسرائيل من أجل التعامل على أساس توصيات لجنة ميتشل ووثيقة جورج تينيت.

من جانبه وصف الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قرار وقف إطلاق النار الإسرائيلي بأنه "أكذوبة ومحاولة لخداع الرأي العام العالمي". وأشار عرفات إلى أن دبابات الاحتلال لازالت تطلق النار من رشاشتها وأسلحتها المحرمة دوليا على المواطنين في الوقت الذي يقوم فيه المستوطنون بتنفيذ جرائمهم تحت حماية جيش الاحتلال.

وعلى الجانب الإسرائيلي قالت الحكومة الأمنية المصغرة إن إسرائيل ستواصل جهودها لتنفيذ الاتفاق الذي توسط فيه مدير المخابرات المركزية الأميركية جورج تينيت، لكنها أكدت في بيان أصدرته في ختام اجتماعها اليوم برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أن القوات الإسرائيلية "لن تنسحب من نقاط المواجهة في الضفة الغربية وقطاع غزة" وهي خطوة نص عليها اتفاق تينيت، وذلك حتى يتم "وقف الإرهاب" حسب تعبير البيان.

وتقول صحف إسرائيلية إن الحكومة المصغرة قد تقرر سرا معاودة "سياسة تصفية" ناشطين فلسطينيين من دون أن تنبذ علنا وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه عبر وساطة تينيت.

كولن باول

تحركات دولية
قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جورج بوش حث الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في محادثة هاتفية اليوم على بذل قصارى جهده "لخفض العنف ومحاربة الإرهاب".
 
وقال المتحدث ياسم مجلس الأمن القومي الأميركي إن بوش حث عرفات على" انتهاز هذه الفترة والعمل بجهد 100% من أجل خفض العنف ومحاربة الإرهاب".
 
وأفادت الأنباء أن بوش سيرسل وزير خارجيته كولن باول إلى الشرق الأوسط الأسبوع المقبل للمساعدة على وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ياسر عرفات

وفي القاهرة قال مصدر من الرئاسة المصرية إن عرفات أجرى اليوم محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك تناولت سبل ترسيخ وقف إطلاق النار. وأوضح المصدر نفسه أن عرفات ومبارك أجريا محادثات ثنائية ثم انضم إليهما أعضاء الوفدين في وقت لاحق.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن الرئيس الفلسطيني أجرى مباحثات هاتفية عقب عودته إلى الأراضي الفلسطينية مع الرئيس حسني مبارك تركزت حول تطورات الأوضاع في المنطقة. واستعرض الجانبان "بعض القضايا التي تم تناولها أثناء محادثاتهما التي جرت في الإسكندرية اليوم حول تطورات الأوضاع الحالية.

من جانبه أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اليوم في بيروت عن تشاؤمه إزاء فرص استقرار الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والذي "يزداد تأزما ولا يتحرك نحو الحل".

المصدر : وكالات