عمر البشير
تعهد الرئيس السوداني عمر حسن البشير بالقضاء على متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان في ولاية بحر الغزال. جاء ذلك أثناء زيارة خاطفة قام بها إلى مدينة واو عاصمة الولاية وثاني أكبر مدن الجنوب.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن الفريق البشير قوله إن عمليات "التطهير" لطرد المتمردين من بحر الغزال بدأت. وتعهد بأن تجبر القوات السودانية متمردي الجيش الشعبي على ترك منطقة بحر الغزال بأكملها.

وقال الرئيس السوداني إن زيارته إلى مدينة واو التي تبعد نحو ألف كلم جنوب الخرطوم جاءت لدحض مزاعم المتمردين بأن مطار المدينة مغلق.

وكان المتمردون ذكروا في وقت سابق من الشهر الحالي أنهم استولوا على أجزاء كبيرة من ولاية بحر الغزال ومن بينها بلدتا راجا وديم الزبير.

وسحبت وكالات الإغاثة والأمم المتحدة موظفيها من واو يوم الخميس الماضي خوفا من تدهور الأوضاع في المدينة التي يفرض فيها حظر التجول لمنع المتمردين من التسلل.

وقد رافق البشير في هذه الزيارة وزيرا الدفاع والشؤون الداخلية، ولم يعلن عن الزيارة مسبقا، وعاد إلى الخرطوم في اليوم نفسه.

المصدر : رويترز