لجنة المتابعة العربية تقر زيادة الدعم المالي للانتفاضة
آخر تحديث: 2001/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/27 هـ

لجنة المتابعة العربية تقر زيادة الدعم المالي للانتفاضة

الفيصل والشرع وموسى وشعث في طريقهم للقاء العاهل الأردني بعد اختتام اجتماعات اللجنة في عمان

أعلن وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب أن لجنة المتابعة العربية التي اختتمت أعمالها في عمان توصلت إلى صياغة فقرات خاصة بالموضوع الفلسطيني بشقيه المالي والإداري بالإضافة إلى موضوع سوريا ولبنان، وإعادة صياغة بيان القمة العربية الأخيرة.

وأشار الخطيب في مؤتمر صحفي عقده اليوم مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إلى أن اللجنة أصدرت توجيهاتها بخصوص تقديم الدعم المالي العربي إلى الشعب الفلسطيني. ونفى أن يكون موضوع احتجاز الناطق الرسمي لحركة حماس المهندس إبراهيم غوشة قد نوقش على هامش الاجتماع.

وبخصوص خلو بيان اللجنة من التعليق على موضوع العقوبات الذكية المزمع تطبيقها على العراق، قال وزير الخارجية الأردني إن قمة عمان الأخيرة عبرت بوضوح عن رفضها للعقوبات المفروضة على العراق وطالبت برفعها.

من جانبه أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في المؤتمر الصحفي أن اجتماع عمان يعد دليلا على ثبات الموقف العربي برغم الضغوط الشديدة التي تمارس عليه، ودليلا على رفض السياسة الإسرائيلية.

عمرو موسى
وأعرب موسى عن أمله في أن يتمكن من إقامة نظام هيكلي جديد للجامعة العربية، وأشار إلى أنه طرح جملة من المقترحات بهذا الخصوص على القادة العرب، مؤكدا أن الجميع سيعمل على إصلاح منظومة العمل العربي.

وشدد الأمين العام للجامعة العربية على ضرورة الالتزام بتطبيق القرارات العربية التي يتم اتخاذها. وأوضح أن وقف إطلاق النار الهش في المناطق الفلسطينية لن يكون نافذا ما لم يصحبه تحرك إسرائيلي بوقف الاستيطان ورفع الحصار وغيرها من الإجراءات.

وكانت لجنة المتابعة العربية أوصت بضرورة استمرار الدعم المالي العربي من خلال صندوقي الانتفاضة والأقصى للسلطة الفلسطينية دعما لصمود الشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الإسرائيلي، وذلك عن طريق الاستمرار في دفع الأموال المقرة في قمة عمان حتى نهاية العام 2001.

واقترحت اللجنة أيضا أن يقوم صندوقا الانتفاضة والأقصى بتأمين وصول مبلغ 45 مليون دولار شهريا لميزانية السلطة الفلسطينية حتى نهاية العام الحالي، مما يعني توفير دعم مالي جديد قيمته 180 مليون دولار لاستكمال المبالغ المخصصة لهذا الغرض، وتقديم 90 مليون دولار أخرى بواقع 15 مليون دولار شهريا لكل من الأشهر الستة المتبقية من السنة الحالية للسلطة الوطنية لمواجهة متطلبات الإغاثة الشعبية العاجلة واحتياجات إعادة التعمير.

المصدر : قدس برس