الاجتماع السابق للجنة المتابعة العربية (أرشيف)
أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن اجتماع لجنة متابعة أعمال القمة العربية المكلفة بمتابعة الموضوع الفلسطيني والمقرر عقده غدا في العاصمة الأردنية عمان، سيبحث أيضا الأوضاع الحالية في السودان والعراق.

وقال موسى للصحفيين إنه بالإضافة إلى الأوضاع في الأراضي الفلسطينية فإن الأوضاع في السودان "ستحظى بجزء كبير من اهتمام اللجنة".

وأضاف أن اللجنة "وجهت الدعوة لوزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل للمشاركة في أعمالها بغرض إطلاع وزراء الخارجية المشاركين على تطورات الوضع في السودان في ظل تجدد الأعمال العسكرية في غرب السودان ونزوح آلاف السودانيين".

يشار إلى أن متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان الذين حملوا السلاح ضد الحكومات المتعاقبة في الخرطوم منذ 18 عاما, بدؤوا هجوما جديدا في ولاية غرب بحر الغزال، مؤكدين أنهم باتوا على بعد أقل من 20 كلم من واو عاصمة الولاية.

وأوضح عمرو موسى أن تطورات المسألة العراقية ستكون من بين الأمور المهمة التي ستطرح على جدول أعمال لجنة المتابعة التي تضم وزراء خارجية مصر ولبنان وسوريا وتونس والمغرب والأردن واليمن والسعودية والبحرين, بالإضافة إلى السلطة الفلسطينية والأمين العام لجامعة الدول العربية.

وفي بغداد بدأ شبح أزمة جديدة إذ أوقف العراق قبل نحو أسبوعين تصدير النفط احتجاجا على قرار مجلس الأمن الدولي تمديد العمل ببرنامج النفط مقابل الغذاء شهرا لمناقشة تطبيق ما يسمى بالعقوبات الذكية المطروحة من قبل بريطانيا وتؤيدها الولايات المتحدة وترفضها السلطات العراقية.

وأفاد دبلوماسيون عرب في القاهرة بأن موسى الذي تولى منصبه في منتصف الشهر الماضي يعتزم توسيع نطاق عمل لجنة المتابعة العربية للبحث في كافة المواضيع الراهنة بالمنطقة.

وكان دبلوماسيون بارزون بالجامعة ذكروا الأسبوع الماضي أن موسى "لا ينتظر طلب أطراف النزاعات العربية التدخل وترك الخلافات تتفاقم مثلما كان يفعل الأمين العام السابق عصمت عبد المجيد".

وقد أعلن موسى عقب تسلم موقعه أنه تجرى حاليا مراجعة شاملة لهيكل الجامعة، في محاولة لوضع قواعد لنظام عربي جديد يواجه التحديات الخطيرة الحالية أمام الأمة العربية ومن بينها التحدي الحضاري.

المصدر : الفرنسية