إبراهيم غوشة

منعت سلطات الأمن الأردنية المهندس إبراهيم غوشة عضو المكتب السياسي لحماس من دخول الأردن وطلبت منه العودة على الطائرة التي قدم على متنها. ورفض قائد الطائرة القطرية التي أقلت غوشة إلى عمان طلبا من السلطات الأردنية بإعادته إلى الدوحة، وهو الأمر الذي جعل سلطات المطار تمنع عودة الطائرة القطرية بركابها.

وفي اتصال أجرته قناة الجزيرة مع قائد الطائرة القطرية الكابتن حامد المري نفى أن يكون قد تلقى تعليمات من الجهات القطرية المسؤولة بمنع غوشة من العودة إلى الدوحة على متن الطائرة. وأضاف أنه لم يكن يعرف أن غوشة كان من ضمن الركاب المسافرين إلى عمان إلا بعد وصول الطائرة ونزول الركاب منها. وأضاف أن مدير مخابرات المطار استدعاه وطلب منه حمل غوشة على الطائرة لكنه رفض الطلب الأردني "لأنه مبعد والمبعدون لا يتم تحميلهم على الطائرة خوفا على سلامة الطائرة والركاب".

وقال الكابتن المري إن سلطات المطار في عمان تستعد لسحب الطائرة إلى منطقة بعيدة بعد أن رفض إدخال غوشة إليها. وحول مصير ركاب الطائرة العائدة إلى الدوحة، قال المري إن بعضهم جرى ترحيله على متن خطوط أخرى وأن بعضهم الآخر ينتظر نقله بطائرات أخرى. وأضاف أن سلطات الأمن الأردنية أبلغته رسميا أن الطائرة لن تعود إلا بهذا المسافر (غوشة). وأكد كابتن الطائرة القطرية أنه رفض الطلب الأردني باعتباره مخالفا للقوانين الدولية التي لا تقر إركاب أي مسافر في الطائرة دون موافقة قائدها.

وقال مراسل الجزيرة في بغداد ديار العمري والذي كان من ضمن الركاب الذين من المفترض أن يصعدوا إلى الطائرة القطرية في طريقه إلى الدوحة إن هناك حالة إرباك شديدة في صالة الترانزيت. وحول مكان وجود غوشة قال العمري "البعض يرى أنه ما زال في مكان ما في المطار، والبعض الآخر يعتقد أنه تم استدعاؤه إلى مديرية المخابرات".

وفي تعليقه على الحادث اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل عودة غوشة إلى الأردن حقا طبيعيا لأنه يحمل الجنسية الأردنية. وقال مشعل في تصريح لقناة الجزيرة إن غوشة رفض العودة إلى الطائرة وأصر على السماح له بدخول الأردن.

وحول توقيت عودة غوشة إلى عمان اعتبر مشعل وجود تناقض في تصريحات المسؤولين الأردنيين حول إبعاد قادة حماس الأربعة من عمان إلى الدوحة قبل عام ونصف. وأضاف مشعل "هذا يظهر التناقض، فعندما أبعدنا قبل عام ونصف قيل بأن ذلك ليس إبعادا وأن الأربعة اختاروا الذهاب إلى الدوحة. وانكشفت حقيقة أنهم يتعاملون معنا كمبعدين وأنهم يعتبروننا غير أردنيين".

خالد مشعل
ووصف رئيس المكتب السياسي لحماس إبعادهم من الأردن بأنه "اعتداء على الدستور والقانون". وقال إن شريحة كبيرة من الأردنيين هم من أصل فلسطيني وأن ما حدث لقادة حماس الأربعة وما حدث لغوشة اليوم يهدد الوضع القانوني لهذه الفئة من المواطنين.

وقال مشعل إن حركته تحلت طوال الفترة الماضية بطول نفس وصبر وحكمة في معالجة موضوع إبعاد قادتها من الأردن. وأضاف أنهم أعطوا فرصة لمحاولة إعادتهم إلى الأردن عن طريق المحاكم والوساطة القطرية والضغوط الشعبية الأردنية. لكنه قال إن كل تلك المحاولات باءت بالفشل وهو ما اضطر غوشة إلى اتخاذ قراره بالعودة إلى الأردن.

اقرأ أيضا: محطات في تاريخ العلاقة بين حماس والأردن

المصدر : الجزيرة