بغداد تندد بمصادرة السعودية لخط أنابيب عراقي
آخر تحديث: 2001/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/22 هـ

بغداد تندد بمصادرة السعودية لخط أنابيب عراقي

ناجي الحديثي
ندد العراق بمصادرة المملكة العربية السعودية لخط أنبوب النفط العراقي المار في الأراضي السعودية، وقالت بغداد إنها ستتخذ إجراءات لتأمين ممتلكاتها.

ووصف وزير الدولة العراقي للشؤون الخارجية ناجي صبري الحديثي الإجراء السعودي بأنه "قرصنة"، وقال إن ما قامت به السلطات السعودية هو تصرف عدواني غير مشروع وانتهاك للقانون الدولي.

وأكد الحديثي في تصريح للجزيرة أن الحكومة العراقية ستتبع الوسائل القانونية المتاحة لاسترداد حقها المشروع الذي صادرته السعودية بغير وجه حق، وأشار إلى أن الإجراء يأتي ضمن سلسلة إجراءات أعلنتها السعودية العام الماضي في إطار الضغوط السياسية التي  تمارسها الولايات المتحدة وبريطانيا.

وقال مندوب العراق الدائم لدى الأمم المتحدة محمد الدوري من جانبه إنه كان بالإمكان حل المشكلة وديا وبالتراضي نظرا لوجود اتفاق بين البلدين الجارين، لكن "حكام السعودية أرادوا إعطاء الموضوع بعدا سياسيا لتشكيل ضغط سياسي على العراق". واتهم الرياض بخدمة الأغراض والنوايا الأميركية ضد بلاده.

منشآت نفط عراقية تأثرت بسبب العقوبات
وقالت المملكة العربية السعودية الاثنين في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة إنها صادرت خط أنابيب النفط العراقي المار بأراضيها -والذي أغلق منذ فرض مجلس الأمن الدولي عقوبات على العراق إثر اجتياحه للكويت عام 1990- في أعقاب ما وصفته بتهديدات وأعمال عدوانية من جانب العراق.

وأضاف الدوري أن "حكام السعودية أرادوا إعطاء الموضوع بعدا سياسيا ليشكل أداة ضغط سياسية على العراق وهذا ما تريده الولايات المتحدة في الوقت الذي تسعى فيه إلى فرض أفكار ومواقف جديدة على مذكرة التفاهم الموقعة بين العراق والأمم المتحدة".

وأكد الدوري أن "العراق سيطالب بموجب القانون الدولي وبكل الوسائل القانونية المتاحة باسترداد حقوقه".

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: