عناصر من قوات التمرد
نفت وكالة إغاثة نرويجية اتهامات من الحكومة السودانية بتقديم مساعدات عسكرية للمتمردين بجنوب السودان في عملياتهم الأخيرة ضد القوات الحكومية، وقالت إن هذه الاتهامات جزء من الدعاية التي يستخدمها الطرفان المتحاربان.

وقال متحدث باسم وكالة "غوث الشعب" النرويجية في أوسلو إن الوكالة تقدم خدمات إنسانية بحتة في جنوب السودان و"إن هذه الشائعات التي تطلق منذ وقت ليس بالقصير لا أساس لها من الصحة"، مضيفا أن وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل زار العاصمة النرويجية قبل أسبوعين ولم يتطرق لهذه الأشياء أثناء الزيارة.

وكانت الحكومة السودانية قد اتهمت الوكالة النرويجية وجمعيات إغاثية أخرى -لم تسمها- بتقديم مساعدات عسكرية بإسقاطها من طائرات الإغاثة إلى متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان بقيادة جون قرنق، وذلك أثناء هجمات المتمردين الأخيرة على القوات الحكومية في جنوب السودان.

وسبق أن اتهمت الخرطوم وكالة الإغاثة النرويجية أكثر من مرة بدعم قوات قرنق وبالعمل بمعزل عن برنامج "شريان الحياة" التابع للأمم المتحدة والذي يقدم مساعدات إنسانية في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السودانية ولجيش التمرد على حد سواء.

المصدر : رويترز