أنطوان لحد 
قال مسؤولون عسكريون إن نائب قائد مليشيات لبنان الجنوبية المنحلة عاد إلى لبنان قادما من إسرائيل وسلم نفسه للسلطات اللبنانية بعد أن فر قبل عام إلى إسرائيل إثر انسحاب قواتها من جنوب لبنان. 

وقامت القوات الدولية العاملة في الجنوب بنقل كرم الله سعيد من الحدود الإسرائيلية إلى مركز للجيش اللبناني في الناقورة، وسمحت سلطات الأمن اللبنانية لزوجته وأبنائه بلقائه قبل نقله إلى وزارة الدفاع لاستجوابه.

ويعتبر العقيد كرم الله سعيد الذي كان يترأس أركان جيش لبنان الجنوبي العميل لإسرائيل الضابط الأرفع رتبة في الميليشيا المنحلة الذي يسلم نفسه إلى السلطات اللبنانية منذ أن أنهت إسرائيل العام الماضي 22 عاما من احتلالها لجنوب لبنان.

وكان سعيد ضابطا برتبة نقيب في سلاح المدفعية في الجيش اللبناني عندما تقاعد عام 1977 ثم انتقل للعمل في نيجيريا قبل أن يلتحق في ميليشيا جيش لبنان الجنوبي عام 1986، ونال ترقيات إلى أن تولى منصب رئيس أركان الميليشيا التي يتزعمها الجنرال إنطوان لحد المقيم حاليا في باريس.

يذكر أن نحو ستة آلاف لبناني من عناصر ميليشيا لحد فروا إلى إسرائيل عند انسحابها من جنوب لبنان خشية تعرضهم لأعمال انتقامية. وأجريت حتى الآن محاكمات عسكرية لنحو ثلاثة آلاف من أفراد الميليشيا أو المتعاونين مع إسرائيل بتهمة التعامل مع العدو. ولم تتجاوز أقصى الأحكام التي صدرت بحق هؤلاء السجن سبع سنوات مع دفع غرامات مالية متواضعة.

المصدر : وكالات