بيان صقور فتح حول اختطاف صحفيين غربيين
آخر تحديث: 2001/5/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/7 هـ

بيان صقور فتح حول اختطاف صحفيين غربيين

"بيان صحفي"

إلى الرئيس الأمريكي بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير:

(إن الدم الفلسطيني لا يمكن أن يمر دون حساب)

إلى الشعبين الأمريكي والبريطاني:
عليكم أن تتحملوا نتائج مواقف حكوماتكم المتحيزة....
إلى العالم بأسره:

إلى كل المتفرجين على فيلم (المجزرة) والذي هو من بطولة السفاح شارون ومونتاج وعد بلفور البريطاني وإخراج الفيتو الأمريكي.

إليكم جميعا....

تعلن مجموعات صقور الفتح مسؤوليتها عن اختطاف ثلاثة صحفيين أمريكان وبريطاني والذين سيتم احتجازهم من الساعة الواحدة ظهرا وحتى الساعة السادسة مساء ومن ثم سيتم الإفراج عنهم دون شروط هذه المرة....

وتأتي هذه العملية كرسالة للحكومتين الأمريكية والبريطانية لمراجعة حساباتهم وبأن جميع رعاياهم في فلسطين والوطن العربي سيكونون عرضة للخطف والقتل... وذلك في حال استمرار هذا الدعم الكامل والتحيز الغير مبرر لحكومة السفاح شارون.

لم يبق أمامنا سوى خيار ضرب وتهديد المصالح الأمريكية والبريطانية مع إدراكنا العميق بأنه لن يبقى مسؤول فلسطيني أو عربي على الصعيد الرسمي إلا وسيدين هذه العملية بحجة مخالفتنا للأعراف والشرائع الدولية... ونجيبهم جميعا يحق لنا أن نخالف هذه الاعراف والقوانين الاستبدادية ولمرة واحدة مقابل مئات المخالفات الصهيونية من مجازر.. وقتل اطفال.. وهدم منازل... واقتلاع أشجار وحصار اقتصادي... واحتلال مناطق.. وإغلاق المعابر والمطار... هذه الشرائع والقوانين التي تساوي الظالم مع المظلوم.. تساوي مطلق الرصاص مع قاذف الحجر.. تساوي بين الشهيد فارس عودة والدبابة.

إننا في صقور فتح نعلن من على أرض معركة الصمود والتحرير بأن هذا المسلسل الذي نبدأ نحن أولى حلقاته سيستمر ويستمر إذا لم تتوقف الهجمة الصهيونية الشرسة والمدعومة ماديا وعسكريا ومعنويا من الإمبريالية الأمريكية والبريطانية، كما وندعو جميع الشرفاء في التنظيمات الوطنية والإسلامية في العالم إلى اتخاذ الموقف نفسه تجاه الحكومات الغربية المعادية ورعاياها وليتهدد العالم الغربي بأسره فلن تحرق روما لوحدها هذه المرة.

وأخيرا.. أيها البوش.. أيها التوني بلير..

(إن الدم الفلسطيني لا يمكن أن يمر دون حساب)

صقور فتح- فلسطين
 29/5/2001م

 

(ملاحظة: يذكر أن عددا من مسؤولي الحركة في الضفة الغربية وقطاع غزة تنصلوا في حديث لمراسلة الجزيرة بالأراضي المحتلة من البيان، وقالوا إنهم يحققون في مصدره)

المصدر : الجزيرة