وزير الخارجية القطري في المؤتمر الصحفي
أكد وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني أن علاقات بلاده مع إسرائيل "مجمدة". وفي مؤتمر صحفي عقده في ختام المؤتمر الوزاري لمنظمة المؤتمر الإسلامي الذي خصص للانتفاضة قال الشيخ حمد إن "علاقاتنا مع إسرائيل مجمدة".

وقال الوزير القطري إن "المكتب متوقف عن العمل، لذلك فهو مقفل عمليا.. لكني لا أنفي وجود شخص في هذا المكتب بصفة سكرتير".

وتعهد الشيخ حمد "بتجميد جميع الاتصالات مع إسرائيل حتى استئناف عملية السلام" في الشرق الأوسط. وأضاف "خلال لقائي مع بيريز تأكدت أن إسرائيل لا تنوي تهدئة الوضع"، في إشارة إلى لقائه بوزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز في الثاني من مايو/ أيار الجاري في واشنطن وتعرض بسببه لانتقادات حادة في العالم العربي. 

واتهم الوزير القطري "بعض الدول الكبرى" التي لم يسمها "بأنها حاولت عرقلة عقد المؤتمر الوزاري في الدوحة، لأنه يعقد في قطر". ولم يقدم مزيدا من الإيضاحات.

يشار إلى أن وزيري خارجية السعودية ومصر تغيبا عن المؤتمر الوزاري في الدوحة وأوفدا  نائبيهما.

وقبيل القمة التاسعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي أعلنت قطر رسميا إغلاق المكتب التجاري الإسرائيلي في الدوحة، لكن موظفة في المكتب اتصلت بها وكالة الصحافة الفرنسية في السابع من مايو/ أيار الجاري  من دبي أكدت أن موظفين إسرائيليين في المكتب ما زالا في قطر.

المصدر : وكالات