عمرها 13 عاما ومازالت معتقلة في سجون إسرائيل منذ أشهر
آخر تحديث: 2001/5/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/1 هـ

عمرها 13 عاما ومازالت معتقلة في سجون إسرائيل منذ أشهر

قمع الاحتلال الإسرائيلي يطال حتى الأطفال الفلسطينيين

ناشد نادي الأسير الفلسطيني المؤسسات الحقوقيةالدولية العمل على إطلاق سراح أصغر معتقلة فلسطينية هي الطفلة سناء عيسى عاطف عمرو من بلدة دورا قضاء الخليل. وكانت الطفلة سناء (13 عاما) قد اعتقلت يوم 28 فبراير/ شباط الماضي وهي بصحبة شقيقتها عبير (30 عاما) في أحد أسواق البلدة القديمة من مدينة الخليل.

وقد اتهمت سلطات الاحتلال شقيقتها عبير بمحاولة طعن أحد الجنود, وتم اعتقالها واعتقال شقيقتها سناء. وظلت الطفلة سناء محتجزة منذ ذلك التاريخ دون أن توجه لها لائحة اتهام على الرغم من أنها خضعت للتحقيق لمعرفة التفاصيل حول محاولة حادث الطعن. وقد أكدت الطفلة سناء أنها لا تعلم شيئا وأنها كانت برفقة شقيقتها للتسوق.

وقال نادي الأسير في بيان أصدره بهذا الشأن إن استمرار اعتقال الطفلة المذكورة ظلم, ويتناقض مع المواثيق والأعراف الدولية التي تحرم اعتقال الأطفال. وقال إنها بريئة ولم ترتكب أي مخالفة, واصفا استمرار اعتقالها بأنه يشكل تعديا على الطفولة وحريتها.

من جانب آخر علم نادي الأسير الفلسطيني أن تسع أسيرات فلسطينيات في سجن الرملة الخاص بالنساء هددن بخوض إضراب مفتوح عن الطعام, احتجاجا على قيام إدارة السجن بعزلهن في زنازين انفرادية منذ أسبوعين بسبب احتجاج الأسيرات على استمرار احتجازهن في أقسام السجينات الجنائيات اليهوديات, وتعرضهن لاستفزازات واعتداءات متواصلة.

وأوضحت الأسيرات في رسالة وصلت الى النادي أن إدارة السجن تستغل العدد القليل للأسيرات وتحاول تطبيق قوانين جنائية عليهن, وترفض الاعتراف بهن كمجموعة موحدة ولا تعترف بممثلة عن الأسيرات, بل تتعامل معهن بشكل فردي ومزاجي. وأمام رفض الأسيرات لهذه السياسة أقدمت إدارة السجن على فرض عقوبات جماعية عليهن, إضافة إلى حرمانهن من الزيارات ومن إدخال المواد الغذائية والثقافية والملابس.

والأسيرات هن: سونا محمود الراعي، وسعاد حلمي غزال، ونسرين يعقوب طه، ومها العك، وآمنة منى، ووجدان بوجه، وعبير عمرو، وسناء عمرو, ورسمية عبد الفتاح.

المصدر : قدس برس