مقاتل من حزب الله يصوب سلاحه على موقع إسرائيلي في مزارع شبعا (أرشيف)

نفى رئيس الوزراء اللبناني أن يكون الرئيس السوري قد أبلغه بإيقاف حزب الله عملياته ضد إسرائيل. يأتي ذلك مع تهديد وزير الدفاع الإسرائيلي بضرب أهداف سورية في لبنان ردا على أي هجوم يقوم به حزب الله. وقد خرقت المقاتلات الإسرائيلية الأجواء اللبنانية وصولا إلى بيروت.

الحريري مجتمعا مع الرئيس السوري في دمشق أمس
وأكد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري في بيان له أن ما نشرته بعض وسائل الإعلام من أن الرئيس بشار الأسد أبلغ الحريري أثناء لقائهما في دمشق أمس بتوقف عمليات المقاومة في جنوب لبنان، لم يتم التطرق إليه. وكانت صحيفة لوريان لوجور اللبنانية الصادرة بالفرنسية ذكرت أن الرئيس الأسد أكد للحريري أن حزب الله لن يقوم "في الوقت الراهن" بهجمات ضد إسرائيل.

في غضون ذلك واصل الطيران الحربي الإسرائيلي اختراقه للأجواء اللبنانية لليوم العاشر على التوالي، وحلق فوق مدن وقرى الجنوب وبيروت وصولا الى مدينة طرابلس شمال لبنان. وحلقت طائرتا تجسس إسرائيليتان فوق مزارع شبعا وفوق مدن حاصبيا ومرجعيون في القطاع الشرقي للمنطقة التي انسحبت منها إسرائيل في مايو/ أيار العام الماضي.

بن إليعازر يتفقد القوة الإسرائيلية
على الحدود اللبنانية
تهديد إسرائيلي
وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر هدد للمرة الثالثة في غضون عشرة أيام بضرب أهداف سورية في الأراضي اللبنانية ردا على أي هجوم قد يشنه مقاومو حزب الله ضد إسرائيل.

وقال في تصريحات للإذاعة العسكرية الإسرائيلية عشية الذكرى الأولى لانسحاب القوات الإسرائيلية من لبنان إن إسرائيل تعتبر السوريين مسؤولين عن أي هجمات لحزب الله.

وأعلنت الإذاعة الإسرائيلية أن القوات الإسرائيلية وضعت في حالة تأهب قصوى على الحدود مع لبنان تحسبا لإطلاق صواريخ أو تنفيذ مقاتلي الحزب محاولات تسلل إلى إسرائيل في ذكرى الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان في الرابع والعشرين من مايو/ أيار 2000.

من جهة أخرى أعلنت مصادر رسمية إسرائيلية أن وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز طلب رسميا أمس من الأمم المتحدة ومن روسيا التدخل للحيلولة دون أي تصعيد من جانب مقاتلي حزب الله.

استمرار المقاومة

نصرالله
تأتي التصريحات الإسرائيلية في الوقت الذي تعهد فيه حزب الله بالقتال جنبا إلى جنب مع الفلسطينيين لمساعدتهم في هزيمة إسرائيل. وأعلن الأمين العام للحزب الشيخ حسن نصر الله أن الحزب سيدعم الفلسطينيين حتى قيام دولتهم على جميع أراضي فلسطين.

وقال نصر الله أثناء اجتماع حاشد لدعم وتأييد الانتفاضة في بيروت موجها خطابه للفلسطينيين "إننا معكم في معركة واحدة، سواء كانت شبعا تتبع للقرار 425 أو القرار 242"، وأضاف "سنبقى سيفا مسلطا على رقبة العدو على طول الحدود المصطنعة مع فلسطين".

وقد نظم حزب الله زيارة لصحفيين أمس إلى مواقعه قرب مزارع شبعا، وكشف عن عدد من الأسلحة الموجهة إلى المواقع الإسرائيلية داخل مزارع شبعا ضمت صواريخ كاتيوشا. وقد هدد الحزب بضرب المستوطنات اليهودية في الجليل.

وفي إطار احتفال لبنان بالذكرى الأولى لتحرير الجنوب قام عشرات من أطفال حزب الله بمسيرة عند بوابة فاطمة على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، وأطلق الأطفال بالونات ملونة فوق المستوطنات الإسرائيلية المواجهة وأحرقوا العلم الإسرائيلي وهم يرددون هتافات تؤيد حزب الله والمقاومة.

من ناحية أخرى قتل طالبان وجرح آخران في انفجار قنبلة من مخلفات الاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان. وقالت الشرطة اللبنانية إن القنبلة انفجرت داخل إحدى المدارس عندما كان الطلاب يلهون بها. تجدر الإشارة إلى أن 15 مدنيا لبنانيا قتلوا وجرح أكثر من 80 آخرين جراء انفجار ألغام وقنابل منذ انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان.

المصدر : وكالات