مقاتلان من حزب الله يقفان بجانب صواريخ كاتيوشا
قبالة مواقع إسرائيلية في مزارع شبعا المحتلة

هدد حزب الله بضرب إسرائيل بصواريخ كاتيوشا، بينما يسود التوتر والترقب الحذر في إسرائيل بعد تهديدات حزب الله، وقد شدد الجيش الإسرائيلي مراقبته لمزارع شبعا التي يحتلها في جنوب لبنان تحسبا لعمليات يقوم بها حزب الله.

وقال قائد عسكري للحزب قرب مدينة شبعا جنوبي لبنان لمجموعة من الصحفيين الأجانب زاروا المنطقة إن المواقع الإسرائيلية داخل مزارع شبعا والمستوطنات اليهودية في الجليل أهداف لضربات الحزب.

في هذه الأثناء قامت طائرة تجسس إسرائيلية بالتحليق للمرة الثانية فوق مزارع شبعا على سفح جبل الشيخ. وخرقت المقاتلات الإسرائيلية الأجواء اللبنانية لليوم التاسع على التوالي. وحلقت على علو متوسط فوق جنوب سهل البقاع والقطاع الأوسط ومرتفعات إقليم التفاح.

وقد نظم حزب الله زيارة لوفد إعلامي مكون من نحو 140 صحفيا أجنبيا وعربيا ولبنانيا إلى مواقعه قرب مزارع شبعا، وذلك في إطار احتفالات الحزب بمرور عام على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان.

وقام حزب الله بعرض مجموعة من الأسلحة الموجهة إلى المواقع الإسرائيلية في مزارع شبعا المحتلة أمام الصحفيين تتضمن صواريخ كاتيوشا -التي كانت تشكل رعبا حقيقيا لسكان المستوطنات شمالي إسرائيل- وراجمة صواريخ غراد الروسية الصنع التي يصل مداها إلى 23 كيلومترا، وصواريخ سايغر المضادة للدبابات والدروع ومداها ثلاثة كيلومترات.

وأكد أحد القادة العسكريين لحزب الله -وهو الحاج أبو مصطفى- أن حزبه سيواصل قتاله للإسرائيليين حتى تحرير كامل مزارع شبعا، والإفراج عن جميع الأسرى اللبنانيين في السجون الإسرائيلية.

الخوف على وجوه جنود إسرائيليين بعد هجوم لحزب الله في مزارع شبعا (أرشيف)

من ناحية أخرى استبعد وزير الخارجية اللبناني محمود حمود
قيام إسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية ضد لبنان خشية ردة فعل حزب الله أو سوريا إزاء تلك الضربات. وقال حمود في تصريح صحفي إن التهديدات الإسرائيلية تعكس خوفها من حزب الله وسوريا خصوصا وأن ذلك يأتي في ذكرى التحرير.

من جانبه أكد وزير الطاقة والمياه اللبناني د. محمد عبد الحميد بيضون في تصريح لقناة الجزيرة حق بيروت في المقاومة واستعادة كامل أراضيها. وقال إن على الأمم المتحدة أن توجه النصح إلى إسرائيل بالانسحاب من مزارع شبعا لا إلى لبنان بترك المقاومة.

وأوضح أن الأمم المتحدة تحاول التأثير تحت الضغط الأميركي على لبنان، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون يحاول التستر على جرائمه وصرف الأنظار عن المجازر التي يرتكبها من خلال إشعال الحرب، لكنه أكد أن لبنان لن يعطيه الفرصة لذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات