وزير خارجية موريتانيا يزور إسرائيل ويلتقي شارون
آخر تحديث: 2001/5/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: الشرطة وخبراء المتفجرات يمشطون شارع ليفربول في لندن بعد إخلائه
آخر تحديث: 2001/5/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/29 هـ

وزير خارجية موريتانيا يزور إسرائيل ويلتقي شارون

وصل وزير الخارجية الموريتاني داه ولد عبدي إلى إسرائيل بالرغم من دعوة الجامعة العربية إلى وقف الاتصالات السياسية معها. ومن المقرر أن يلتقي الوزير الموريتاني برئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ووزير الخارجية شمعون بيريز والرئيس الإسرائيلي موشيه كاتساف إضافة إلى مسؤولين آخرين.

وكانت موريتانيا -الدولة العضو في جامعة الدول العربية- أقامت علاقات دبلوماسية مع إسرائيل في أكتوبر/ تشرين الأول 1999. ورحبت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان لها بسياسة موريتانيا الدولة العربية الإسلامية قائلة إنها تساهم في ترويج الحوار وتعكس التزاما قويا بتحقيق السلام في المنطقة.

وكانت لجنة المتابعة العربية أوصت في اجتماع لها في القاهرة يوم السبت الماضي غداة الهجوم الذي شنته مقاتلات إسرائيلية على مدن فلسطينية، بقطع الاتصالات السياسية مع إسرائيل.


اعتبرت لجان شعبية موريتانية أن زيارة ولد عبدي لإسرائيل تشكل خيانة للقضية العربية ولقرارات القمم العربية
صمت رسمي واستياء شعبي
وقالت مصادر شبه رسمية في نواكشوط إن زيارة ولد عبدي كانت مقررة منذ فترة، وإن السلطات الموريتانية لم ترغب في تأجيلها رغم التطورات الأخيرة في أزمة الشرق الأوسط رغبة في عدم "إلقاء الشكوك على علاقاتها مع إسرائيل". وانتقدت المعارضة الموريتانية زيارة وزير الخارجية إلى إسرائيل، ولم يعلن عن الزيارة رسميا. ووصفت شخصيات معارضة زيارة ولد عبدي بأنها "تشريع للأعمال الهمجية وأعمال الإبادة التي يتعرض لها الفلسطينيون".

كما أثارت زيارة ولد عبدي ردود فعل سلبية في صفوف "اللجان الشعبية" مثل "اللجنة الموريتانية ضد التسلل الصهيوني في موريتانيا" و"اللجنة الشعبية المعارضة لتطبيع العلاقات مع إسرائيل". واعتبرت هذه اللجان أن زيارة الوزير الموريتاني تشكل "خيانة للقضية العربية المسلمة" وقرارات القمم والمنظمات العربية.

المصدر : الفرنسية