القضاء يحدد 27 من الشهر الحالي لمحاكمة الترابي
آخر تحديث: 2001/5/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/29 هـ

القضاء يحدد 27 من الشهر الحالي لمحاكمة الترابي

حسن الترابي
رفضت محكمة سودانية طلبا من الادعاء بتمديد اعتقال زعيم حزب المؤتمر الوطني الشعبي د.حسن الترابي وحددت يوم 27 من الشهر الحالي موعدا لبدء المحاكمة. في هذه الأثناء قال الرئيس السوداني عمر البشير إنه لن يسمح أبدا للترابي بالعودة إلى العمل السياسي 

وأعرب قاضي المحكمة عن عدم قناعته بالحجج التي ساقها الادعاء بحاجته إلى مزيد من الوقت لاستجواب المتهم.

وقال قاضي محكمة الخرطوم بحري معتصم تاج السر محمد إن الترابي وقادة حزبه لم يستجوبوا منذ مارس/ آذار الماضي، مشيرا إلى أن الادعاء فشل في إبلاغ الشرطة الدولية "الإنتربول" بالمساعدة في اعتقال اثنين من قادة حزب المؤتمر الشعبي يقيمان خارج السودان. وأمرت المحكمة بتجديد الاحتجاز لمدة أسبوع واحد اعتبارا من الحادي والعشرين من الشهر الحالي.

ويخضع الترابي ومجموعة من قيادات حزبه للاعتقال منذ 21 فبراير/ شباط الماضي بعد توقيع الحزب مذكرة تفاهم مع الحركة الشعبية لتحرير السودان كبرى فصائل التمرد التي تخوض حربا على القوات الحكومية في جنوب البلاد على مدى 18 عاما.

من جانبه رحب المحامي عبد السلام الجزولي بقرار المحكمة وقال إن القرار يثبت أن موكليه في احتجاز "غير قانوني وغير دستوري". وأضاف الجزولي "إننا نريد للشعب أن يعلم، ونريد أن نرى محاكمة، حيث إن موكلينا لم ينفوا الاتهامات".

في هذه الأثناء قال الرئيس السوداني عمر البشير إنه لن يسمح أبدا للترابي بالعودة إلى العمل السياسي معربا عن عدم اعتراضه على أن يتمتع "بمعاملة محترمة" تليق به كزعيم للحركة الإسلامية في السودان. وأضاف البشير "لن نسمح له بالعودة إلى الساحة مرة أخرى من أجل تنظيم الندوات والإساءة للقوات المسلحة وبلبلة المجاهدين وإفشاء أسرار الدولة".

يذكر أن الترابي كان أحد المقربين من الرئيس البشير قبل أن يختلف الرجلان عام 1999 عندما حل الأخير البرلمان واتهم الترابي بمحاولة تهميشه.

المصدر : أسوشيتد برس
كلمات مفتاحية: