تتميز طائرة F16 بأنها طائرة مقاتلة متعددة الأدوار (المهام)، ولها قدرة كبيرة على المناورة. وأثبتت من خلال مشاركتها في العديد من المعارك قدرتها على الاشتراك في المعارك الجوية والغارات الأرضية على السواء. وإجمالا تمتاز بالأداء القتالي العالي وانخفاض تكاليف الشراء والصيانة. وقد جمعت في تصميمها وإمكاناتها بين مواصفات كل من F 15 وF 111 وبين خفة الوزن وصغر الحجم.

شارك في صناعة طائرة F 16 شركات من خمس دول من دول حلف الناتو هي: الولايات المتحدة، وبلغاريا، والدانمارك، والنرويج، وهولندة. وأخيرا انضمت البرتغال إلى الدول المصنعة. يوجد منها الآن أربعة أنواع من A إلى D.

F 16 في المعارك الجوية
- تدخل المعركة وتقف في الجو وتقاتل وتتراجع في وقت قياسي.

- تحدد أهدافها الجوية في جميع الظروف الجوية.

- تكتشف المقاتلة المعادية في مستويات منخفضة.

F 16 في الغارات الأرضية
- تقذف الأهداف الأرضية بدقة كبيرة وهي تطير بسرعة 860 كم، وتدافع عن نفسها، وتتراجع إلى نقطة الانطلاق.

- يمكنها إلقاء القنابل على أهدافها الأرضية بدقة كبيرة في ظروف لا تصلح لتحديد الأهداف.

معلومات عامة
- الوظيفة الأساسية: مقاتلة متعددة الأدوار.

- الطول: 14.8 م.

- الارتفاع: 4.8 م.

- المسافة بين الجناحين: 9.8 م.

- أعلى ارتفاع تصل إليه: 15 كم.

- أعلى وزن يمكن أن تقلع به: 16875 كغم.

- المدى: 1740 ميل بحري.

- الأسلحة: مدفع M 61 A1 20 ملم، متعدد السبطانات، ومراكز خارجية يمكنها حمل 6 صواريخ جو-جو وجو–أرض وأسلحة إلكترونية دفاعية.

- السعر: يبلغ سعر كل من النوعين F16 A/B 30.1 مليون دولار (أسعار 2000)، ويبلغ سعر كل من النوعين F16 C/D 34.3 مليون دولار.

- الطاقم: شخص واحد للمقاتلة F16 C وشخص أو شخصان للمقاتلة F16 D.

- سنة دخول الخدمة في سلاح الجو الأميركي: 1979.

المصدر : الجزيرة