الصومال وليبيا تواصلان البحث عن ناجين أفارقة
آخر تحديث: 2001/5/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/25 هـ

الصومال وليبيا تواصلان البحث عن ناجين أفارقة

تواصل السلطات الليبية والصومالية عمليات البحث عن ناجين في حادثين وقعا لمهاجرين  إلى كل من ليبيا واليمن، راح ضحيتهما أكثر من 170 شخصا، قضى بعضهم غرقا في خليج عدن وبعضهم الآخر عطشا في الصحراء.

فقد بدأت قوات الأمن الصومالية عمليات البحث عن طاقم المركب الذي يتهمه الناجون بأنه أجبر الركاب بقوة السلاح على القفز إلى البحر بعد عطل أصاب المحرك، مما أدى إلى مقتل 86 شخصا على الأقل.

وقال مسؤول في الحكومة الصومالية أمس إن قارب صيد استطاع انتشال سبعين من الناجين، غير أن خمسة منهم توفوا بعد ذلك. وأشار إلى أن الركاب جميعهم قضوا أكثر من أسبوع على ظهر المركب قبل تعطله، مضيفا أنهم كانوا في طريقهم للتسلل إلى اليمن بحثا عن العمل.

في الوقت نفسه تواصل السلطات الليبية البحث في الصحراء عن ناجين محتملين بعد عثورها على جثث 93 مهاجرا غير شرعي من عدة دول أفريقية كانوا في طريقهم إلى الجماهيرية عبر النيجر للبحث عن عمل قبل أن تتعطل شاحنة كانت تقلهم.

وكان بيان للداخلية الليبية ذكر أمس الجمعة أن السلطات عثرت على سائق الشاحنة السوداني على قيد الحياة و25 آخرين، وتم نقلهم إلى المستشفى، وأشارت في بيان لها أن جثث الموتى دفنت في مواقع العثور عليها بسبب تحللها الشديد.

ومن جهته قال ناطق باسم حكومة النيجر أمس إن قرابة 140 أفريقيا من المهاجرين لقوا حتفهم في الصحراء عند الحدود الليبية بعد أن أصيبت الشاحنة التي كانت تقلهم بعطل.

وأعلن المتحدث في تصريحات صحفية واستنادا لمعلومات أبلغتها ليبيا لسلطات نيامي أن الشاحنة "كانت تقل نحو 165 راكبا من عدة جنسيات تنتمي إلى بلدان أفريقيا الغربية، ومن بينهم 61 من النيجر".

وأفاد أن 25 مهاجرا نجوا من الموت، أربعة منهم من النيجر، وثلاثة من مالي، وعشرة من نيجيريا، وأربعة من تشاد، بالإضافة إلى السائق السوداني، بينما لم تحدد جنسية ثلاثة منهم.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: