عمرو موسى
بدأ وزير الخارجية المصري السابق عمرو موسى اليوم مهام منصبه الجديد أمينا عاما لجامعة الدول العربية. ويتولى موسى الذي يتمتع بحضور شخصي أخاذ عمله الجديد بعدما حقق شعبية كبيرة خلال توليه منصب وزير خارجية مصر طيلة عشرة أعوام بفضل انتقاداته الحادة لإسرائيل نتيجة أسلوب معاملتها للفلسطينيين. وحظي الأمين العام الجديد للجامعة العربية باحترام دولي أيضا لدوره في صنع السلام بالشرق الأوسط.

ويعتقد مراقبون أن الدول العربية اختارت موسى (64 عاما) لحسم تشاحن عربي حول خليفة عصمت عبد المجيد (79 عاما) الذي انتهت ولايته الثانية في منصب الأمين العام للجامعة العربية أمس الثلاثاء.

وصادقت قمة عمان العربية على اختيار موسى الذي لم يواجه أي منافسين في مارس/ آذار.

وورث موسى تركة ثقيلة بالفعل بالنظر إلى الوضع المالي السيئ للجامعة التي بلغت قيمة المتأخرات من مساهمات الدول الأعضاء في ميزانيتها مائة مليون دولار. ويعود تاريخ بعض المتأخرات إلى 1987.

وقال موسى في وقت سابق من هذا العام إن مهمة جامعة الدول العربية ثقيلة في النظام العربي الجديد، حيث سيعقد الزعماء العرب قمة سنوية ويتباحثون في المشكلات العربية.

وانتقدت بعض الدول العربية ما اعتبرته أداء باهتا من عبد المجيد الذي كان يتولى منصب وزير الخارجية المصري قبل انتقاله للجامعة. واتهمت بغداد عبد المجيد بالانحياز للكويت في الجهود التي بذلت من أجل المصالحة بين الطرفين.

المصدر : رويترز