أحمد ماهر
قالت مصادر رسمية في مصر إن الرئيس حسني مبارك أصدر اليوم قرارا بتعيين سفير القاهرة السابق لدى واشنطن أحمد ماهر وزيرا للخارجية خلفا للوزير عمرو موسى الذي انتخب أمينا عاما لجامعة الدول العربية قبل نحو شهرين.

وأعلن التلفزيون الحكومي أن ماهر الذي يشغل حاليا منصب مدير صندوق المعونة الفنية العربية الأفريقية التابع لجامعة الدول العربية أدى اليمين الدستورية أمام الرئيس المصري في منتجع شرم الشيخ.

وكان قد أعلن من قبل أن الوزير الجديد سيؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس غدا، وهو اليوم نفسه الذي سيتولى فيه موسى مهامه أمينا عاما لجامعة الدول العربية خلفا للدكتور عصمت عبد المجيد.

وقد وصف مراقبون اختيار ماهر غير المعروف على نطاق واسع بالنسبة للمصريين والعرب عموما بأنه اختيار مفاجئ، يأتي في مرحلة دقيقة تمر بها منطقة الشرق الأوسط، لا سيما في ظل تصاعد المواجهات في الأراضي الفلسطينية وتسلم اليمين الإسرائيلي مقاليد السلطة في تل أبيب.

ولم يطرح المحللون اسم ماهر الذي يحمل درجة في القانون من جامعة القاهرة من بين المرشحين لخلافة موسى في الخارجية، إذ تمحورت الترشيحات بين شقيق لأحمد ماهر هو علي ماهر السفير المصري في باريس، ومستشار الرئيس المصري للشؤون السياسية أسامة الباز، ومستشار مبارك لشؤون الأمن القومي عمرو سليمان، والسفير المصري الحالي في واشنطن نبيل فهمي.

عمرو موسى
ويخلف ماهر وهو دبلوماسي محترف في وزارة الخارجية الوزير عمرو موسى الذي حظي منذ توليه مهام منصبه في العام 1991 بشعبية بسبب انتقاداته المستمرة لسياسات الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة، والقمع الإسرائيلي للفلسطينيين، كما أنه يتمتع بقبول دولي بسبب دوره في دعم عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن ماهر وهو من مواليد العام 1935 عرف أثناء عمله سفيرا للقاهرة في واشنطن بمواقفه الوطنية المتشددة، وإن مواقفه تلك أثارت توترا مع الإسرائيليين، وأضاف أن ماهر طرد من مكتبه ذات مرة السفير الإسرائيلي في واشنطن.

وعمل ماهر سفيرا للقاهرة في موسكو ولشبونة وبروكسل قبل أن يعين سفيرا لمصر في واشنطن، وهو المنصب الذي ظل يشغله حتى العام 1999.

المصدر : الجزيرة + وكالات