لجنة حقوق الإنسان في سوريا تصدر مجلة علنية
آخر تحديث: 2001/5/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/21 هـ

لجنة حقوق الإنسان في سوريا تصدر مجلة علنية

أصدرت لجان الدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا العدد الأول العلني من مجلة قالت إنها تهدف لنشر فكر وثقافة حقوق الإنسان ورصد انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

وقال رئيس لجان الدفاع عن حقوق الإنسان السوري أكثم نعيسة إن المجلة التي سميت "أمارجي" ستخلف مجلة صوت الديمقراطية التي كانت تصدر بصورة سرية.

وترمز كلمة "أمارجي" إلى الحرية حيث تشير الميثولوجيا السورية إلى أن كلمة أمارجي استخدمت عام 2380 قبل الميلاد في عصر الملك أروكاجينا ملك مملكة "لغش" السورية القديمة، وذلك عندما قام هذا الملك بأول انقلاب إصلاحي ليرفع الظلم والاستغلال عن شعبه ويمكن الحرية لأهل لغش.


أمارجي كلمة تعني "الحرية" استخدمت عام 2380 قبل الميلاد في عصر الملك أروكاجينا ملك مملكة "لغش" السورية القديمة، وذلك عندما قام هذا الملك بأول انقلاب إصلاحي ليرفع الظلم والاستغلال عن شعبه ويمكن الحرية لأهل لغش.

وقد تطرقت أمارجي في عددها الأول إلى الوضع الأمني في البلاد حيث أشارت إلى أن نهاية عام 2000 شهدت اعتقال عدد من المواطنين بشكل فردي لأسباب تتعلق في غالبيتها بتقارير أمنية ضدهم. وقالت إن السلطات الرسمية أحبطت خطط اللجان لتنظيم أول دورة من نوعها داخل البلاد عن حقوق الإنسان في شهر أبريل/ نيسان الماضي.

وأكدت المجلة أن الدورة يمكن أن تعقد في بلد عربي مجاور إذا لم يتم الحصول على موافقة الحكومة على عقدها في سوريا. تجدر الإشارة إلى أن لجان الدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا منظمة محظورة غير مرخص لهارسميا، إلا إنها استأنفت نشاطاتها بصورة علنية منذ أشهر حيث تغض السلطات الرسمية النظر عن أعمالها.

وكان جناح الحزب الشيوعي السوري الذي يقوده يوسف فيصل أصدر في دمشق العدد العلني الأول من صحيفة "النور" التي كان يصدرها الحزب الشيوعي السوري في الخمسينات وتوقفت عام 1958 بعد تأميم الصحف السورية إثر قيام الوحدة بين سوريا ومصر.

وأصبح جناح فيصل الحزب الثالث الذي يصدر صحيفة علنية بعد صدور العدد العلني الأول من مجلة صوت الشعب التي أصدرها في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي جناح الحزب الشيوعي الذي تتزعمه وصال بكداش أرملة الزعيم الشيوعي السوري خالد بكداش.

كما أصدر حزب الوحدويين الاشتراكيين العدد الأول العلني من صحيفته "الوحدوي" في شهر فبراير/ شباط الماضي. ويأتي تتابع إصدار الصحف المستقلة في سوريا بعد أن خفف الرئيس السوري بشار الأسد القيود عن الصحافة، حيث سمح لأحزاب الائتلاف الحاكم الذي يقوده حزب البعث بإصدار صحف علنية، كما أقر إصدار صحف خاصة منهيا بذلك احتكار الحكومة للصحافة الذي استمر لنحو أربعة عقود.

المصدر : رويترز