القيادة الفلسطينية: التصعيد الإسرائيلي دعوة لصراع شامل
آخر تحديث: 2001/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/19 هـ

القيادة الفلسطينية: التصعيد الإسرائيلي دعوة لصراع شامل

صبي فلسطيني يرمي حجرا أثناء مواجهات الجمعة

أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن ثلاث قذائف دبابات إسرائيلية أطلقت في وقت متأخر أمس على منطقة مدنية في بيت لاهيا شمالي غزة. في غضون ذلك اعتبرت القيادة الفلسطينية أن التصعيد العسكري الإسرائيلي يمثل دعوة سافرة لصراع شامل في المنطقة.

وقالت الشرطة الفلسطينية إن إحدى القذائف أصابت منزلا فلسطينيا بالقرب من موقع للشرطة الفلسطينية دون أن تنفجر. وأصابت أخرى مصنعا لتقطيع الحجارة بينما سقطت الثالثة في منطقة خالية.

وزعمت القوات الإسرائيلية أنها أطلقت القذائف بعد أن أطلق الفلسطينيون العديد من قذائف الهاون على مستوطنة يهودية في قطاع غزة.

جثمان الشهيد حسام طافش
ويأتي الهجوم الإسرائيلي في أعقاب استشهاد حسام فواز طافش (16 عاما) إثر إصابته بعيار ناري في الصدر أطلقه جنود الاحتلال أثناء مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود معبر المنطار (كارني) شرقي مدينة غزة أمس.

وكانت قوات الاحتلال قامت صباح الجمعة بالتوغل من جديد في المناطق الفلسطينية الخاضعة للسلطة الفلسطينية في قطاع غزة، واستمرت عملية اقتحام هذه المناطق نحو ثلاث ساعات، وقد أدت العملية إلى إصابة فلسطيني وتدمير ستة منازل وموقع تابع لقوات الشرطة الفلسطينية، وفقا لمصادر أمنية فلسطينية.

وعمدت قوات الاحتلال أثناء اقتحام المنطقة إلى إغلاق شارع صلاح الدين الذي يصل جنوبي القطاع في منطقة القرارة بشماليه في منطقة أبو هولي (موقع كيسوفيم) شمالي خان يونس مما أدى إلى تقسيم القطاع إلى منطقتين معزولتين وذلك بحجة إصابة جنديين إسرائيليين بجروح -جراح أحدهما خطرة- جراء انفجار قنبلة يدوية في قطاع غزة.

صراع شامل

ياسر عرفات
في غضون ذلك اعتبرت القيادة الفلسطينية أن التصعيد العسكري الإسرائيلي يمثل دعوة سافرة إلى صراع شامل على مستوى المنطقة. وقال بيان للقيادة الفلسطينية صدر عقب اجتماعها الأسبوعي برئاسة الرئيس عرفات مساء أمس إن التصعيد العسكري الإسرائيلي ودون مبرر سيؤدي إلى صراع شامل وفقدان الأمن والاستقرار على المستوى الإقليمي والدولي.

واتهمت القيادة الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية برفضها الصريح للمبادرة المصرية الأردنية وتوصيات مسودة تقرير ميتشل. ودعت المجموعة الدولية إلى "وقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني داخل المناطق الوطنية". كما دعت مجلس الأمن الدولي إلى تبني قرار يدعو إلى وقف أعمال العنف.

عمليات الاحتلال تؤجج العنف

بوش
وفي السياق ذاته أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية أن العمليات العسكرية التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة "تؤجج دوامة العنف وتزيد من عمق هوة عدم التفهم والضغينة بين الشعبين".

ووصف الرئيس الأميركي جورج بوش عمليات القتل الأخيرة في الأراضي الفلسطينية بأنها "بغيضة" ودعا إلى وضع حد لدائرة العنف في المنطقة. وقال بوش دون أن يحدد جهة بعينها، إن سفك الدماء يعرقل جهود السلام لكن واشنطن ستواصل مساعيها.

وتعهد بوش بمواصلة مساعيه لوقف أعمال العنف وحمل الإسرائيليين والفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات. وأضاف "ما يتعين علينا القيام به هو العمل بدأب لكسر حلقة العنف، لأنه سيكون من الصعب جدا حمل الأطراف إلى طاولة مفاوضات السلام طالما استمر العنف".

المصدر : الجزيرة + وكالات