عزيز: دفاعاتنا أجبرت الأميركيين على تقليص طلعاتهم
آخر تحديث: 2001/5/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/17 هـ

عزيز: دفاعاتنا أجبرت الأميركيين على تقليص طلعاتهم

طارق عزيز
اعتبر العراق أن الحديث في الولايات المتحدة عن ضرورة إعادة النظر في ترتيبات طلعات طائراتها الحربية فوق مناطق الحظر الجوي في شمالي العراق وجنوبيه يعد نتيجة طبيعية للخوف من القدرات المتنامية للدفاعات الجوية العراقية.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء العراقي طارق عزيز أمام صحفيين في بغداد إن السبب الذي يجعل الأميركيين يفكرون بذلك هو الخوف من الدفاعات الجوية وليس حسن النية.

وأضاف عزيز -الذي كان يتحدث بعد افتتاح مؤتمر عربي للتضامن مع العراق- أن التصميم العراقي للتصدي للطائرات الغربية هو الذي أجبر الأميركيين وحلفاءهم على أن يعيدوا النظر في ترتيباتهم.

وتابع هولاء لا يأتون بالحسنى ولا يقبلون بقواعد القانون الدولي، وإذا لم تواجههم بصمود وبمقاومة حقيقية لن يغيروا من مواقفهم.

وكانت صحيفة واشنطن بوست أفادت الأربعاء أن مسؤولين عسكريين أميركيين رفيعي المستوى مكلفين الإشراف على منطقة الحظر الجوي في العراق أوصيا بخفض طلعات المراقبة بسبب تصاعد المخاطر من قدرة العراق على إسقاط الطائرات الأميركية.

وقال مسؤول في البنتاغون للصحيفة إن الجنرال تومي فرانكس رئيس القيادة المركزية الأميركية والجنرال جوزف رالستون القائد الأعلى للقوات الحليفة في أوروبا قلقان إزاء تكثيف الدفاعات الجوية العراقية نيرانها على الطائرات الغربية ونصحا بإدخال تغييرات كبرى على الطريقة التي تسير فيها طلعات هذه الطائرات.

وأوصى الجنرال فرانكس -المكلف بشؤون المنطقة الجنوبية- بخفض الطلعات إلى حدها الأدنى، في حين نصح الجنرال رالستون -المسؤول عن القوات الأميركية المتمركزة في تركيا التي تراقب المنطقة الشمالية- بوقف الطلعات مع إبقاء الطائرات متأهبة للرد في حال دخول طائرات عراقية إلى المنطقة المحظورة.

تجدر الإشارة إلى أن توصيات القادة العسكريين الأميركيين تتزامن مع إجراء إدارة الرئيس جورج بوش مراجعة شاملة لسياساتها المتعلقة بالعراق.

بريطانيا تعارض

وفي السياق ذاته قالت بريطانيا إنها لا تعتزم إدخال أي تغيير على دوريات طائراتها الحربية التي تفرض منطقتي حظر الطيران على شمالي العراق وجنوبيه رغم توصيات القادة العسكريين الأميركيين بخفض عدد تلك الطلعات.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية في لندن إن الطائرات البريطانية ستواصل في الوقت الحالي القيام بدورياتها بشكل عادي وسترد بقوة إذا تعرضت لهجوم مثلما حدث في عدد من المناسبات.

وأشار إلى عدم وجود خطط في الوقت الراهن لخفض أو زيادة طلعات الطائرات البريطانية في الشمال أو الجنوب.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية "إن الدفاعات الجوية العراقية حاولت على مدى العامين الماضيين إسقاط إحدى طائراتنا لكنها لم تنجح حتى الآن"، موضحا أن المهمة خطيرة لكنها مهمة ضرورية. وأضاف قائلا إن منطقتي حظر الطيران تقدمان فكرة جيدة عما يفعله الرئيس العراقي صدام حسين على الأرض.

وكانت منطقة حظر الطيران فوق شمالي العراق قد فرضتها القوات الحليفة عام 1991 في أعقاب حرب الخليج، في حين تم فرض حظر الطيران جنوبي العراق عام 1992.

المصدر : وكالات