ناقلة النفط الجورجية التي غرقت الشهر الماضي (أرشيف)
قامت قوات خفر السواحل في دولة الإمارات العربية المتحدة باعتراض سفينتين عراقيتين تنقلان نفطا مهربا قبالة إمارة الفجيرة في خليج عمان.
ويأتي هذا الحادث بعد إعلان السلطات الإماراتية مؤخرا عن منع أي سفينة تقوم بتهريب النفط وتخالف الحظر المفروض على العراق. ولم تذكر المصادر التي أوردت الخبر وجهة تلك السفن أو موعد اعتراضها.

وكانت سفينة ترفع العلم الجورجي وتحمل كمية من النفط المهرب إلى باكستان قدرت بـ 1300 طن، قد غرقت في 14 أبريل/ نيسان الماضي مقابل إمارة دبي. وكانت السفينة قد جرى اعتراضها وتفتيشها من قبل البحرية الأميركية.

وأدى تسرب 300 طن من النفط منها عند غرقها إلى تشكيل بقعة سوداء مهددة السواحل الإماراتية بالتلوث. وأعلنت الإمارات العربية المتحدة بعد ذلك أنها ستمنع أي سفن تحمل نفطا مهربا وتخالف الحظر النفطي المفروض على العراق.

وفي دبي منعت سلطات المرافىء سفينة تحمل العلم البوليفي وتحمل ألف طن من المنتجات النفطية من مغادرة مرفأ الإمارة بسبب انعدام الصيانة فيها الثلاثاء الماضي. كما أرغمت على تفريغ حمولتها ومنعت من العودة إلى مرافىء دبي.

المصدر : الفرنسية