حزب الله يتهم التقرير الأميركي بشأن الإرهاب بالتواطؤ
آخر تحديث: 2001/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/8 هـ

حزب الله يتهم التقرير الأميركي بشأن الإرهاب بالتواطؤ

عدد من مقاتلي حزب الله (أرشيف)
اتهم حزب الله اللبناني التقرير الأميركي السنوي بشأن الإرهاب بالتواطؤ والكذب، ووصفه بأنه فاقد المصداقية لأنه لم يتعرض للإرهاب الصهيوني في الأراضي الفلسطينية. جاء ذلك ردا على اتهام التقرير للحزب بأنه لا يزال يشكل تهديدا للمصالح الأميركية.

وأفاد بيان أصدره الحزب في العاصمة بيروت بأن التقرير الأميركي تبنى وجهة نظر الحكومة الصهيونية، واعتبر دفاع الفلسطينيين عن أنفسهم وأرضهم إرهابا، في الوقت الذي سكت فيه تماما عن المجازر التي ترتكب بحق أهلنا يوميا من قتل للأطفال. وأشار البيان إلى "هدم المنازل وتجريف الأراضي والقصف (الإسرائيلي) اليومي، وأن كل ذلك تم تجاوزه" وعدم الحديث عنه.

وأضاف البيان أن "هذا التواطؤ والكذب الأميركي الوقح يجعل البيان يفقد أي قيمة أو مصداقية تذكر". واعتبر أن محاولة وسم حزب الله بالإرهاب تأتي نتيجة الانزعاج من فعالية المقاومة.

من جهة أخرى انتقد حزب الله وصف أميركا للجنود الإسرائيليين الثلاثة الذين أسرهم الحزب في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في مزارع شبعا بأنهم "رهائن". وقال البيان "لعل الذاكرة لم تسعف الإدارة الأميركية حيث نسيت أن من في المعتقلات الصهيونية هم الأبطال الذين كانوا يقاومون المحتل لأرضهم، وأن الجنود الغزاة الذين تم أسرهم على أرض لبنانية محتلة ليسوا رهائن بل معتدون".

وكان الحزب قد أعلن أنه يعتزم مبادلة الأسرى الإسرائيليين بالمعتقلين العرب لدى إسرائيل. يشار إلى أن حزب الله لم يهاجم أهدافا أميركية في لبنان منذ 1991.

المصدر : الفرنسية