حسن الترابي
أطلقت السلطات السودانية سراح محمد حسن الأمين أحد المستشارين المقربين من الزعيم الإسلامي حسن الترابي بعد 45 يوما قضاها بالسجن في عدة تهم.
 
وأعلن نائب الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الشعبي عبد الله حسن أحمد أن الإفراج عن الأمين الذي يشغل منصب أمين عام الحزب المكلف للشؤون القانونية تم أمس السبت إثر تعديلات في التهم الموجهة إليه.

ومن جهته قال رئيس مجلس الشورى في حزب المؤتمر الشعبي عبد الله دينغ نيال إن الأمين أبلغ بأن التهم الموجهة إليه باتت "التعاون لارتكاب جريمة وعقوبتها السجن شهرا واحدا فقط". وأضاف نيال أن التهم التي وجهت إلى محمد الحسن الأمين عند اعتقاله بالتحريض على "مخالفة الدستور والحرب على الدولة وقلب النظام بالقوة لم تعد قائمة".

وسبق أن وجهت هذه التهم التي تصل عقوبتها إلى الإعدام لأربعة من قادة الحزب بينهم الترابي. واعتبر نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي أن الإفراج عن الأمين قد يؤدي إلى إطلاق سراح القياديين الأربعة، نظرا لعدم وجود تهم أساسية ضدهم، لعدم قيامهم بأفعال مباشرة يعاقب عليها القانون، وإنما اعتقلوا لمسؤوليتهم السياسية في الحزب.

وكان الترابي وعدد من مسؤولي حزبه اعتقلوا في 22 فبراير/ شباط الماضي بعد توقيع مذكرة تفاهم مع الحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة العقيد جون قرنق.

المصدر : الفرنسية