علي النعيمي
نفت الرياض تعرض وزير النفط علي بن إبراهيم النعيمي إلى عملية سرقة هذا الأسبوع في أحد الفنادق الفخمة بروما، وأكدت أن الوزير لم يتوجه إلى روما منذ سنتين. وأعلن مكتب النعيمي في بيان أن وزير النفط "لم يغادر المملكة العربية السعودية منذ عودته من المؤتمر الوزاري لمنظمة أوبك الذي عقد في فيينا منذ ثلاثة أسابيع".

وأضاف البيان أن الوزير "لم يقم بأي زيارة للعاصمة الإيطالية روما منذ سنتين". ودعا بيان وزارة النفط الصحف السعودية التي نشرت الخبر إلى "التحري وعدم التسرع في نشر أخبار غير صحيحة عن مسؤولين سعوديين".

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية للأنباء نقلت أمس الجمعة عن إدارة فندق سانت ريجيس بروما أن النعيمي تعرض لسرقة مبلغ 115 ألف دولار وسبع ساعات يد وحلي وغيرها من المقتنيات الثمينة أثناء فترة إقامته في هذا الفندق الفاخر.

وقالت الإدارة إن اللصوص استغلوا غياب الوزير ليتسللوا إلى جناحه مساء الأربعاء من دون أن يثيروا انتباه حرس الفندق، وتمكنوا بعد ذلك من فك رموز خزنة محفوظة في أحد جدران الغرفة والاستيلاء على محتوياتها.

المصدر : الفرنسية