قائم بالأعمال لإدارة سفارة الخرطوم في واشنطن
آخر تحديث: 2001/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/14 هـ

قائم بالأعمال لإدارة سفارة الخرطوم في واشنطن

مصطفى عثمان إسماعيل
قال وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل إن بلاده عينت قائما بالأعمال في واشنطن لإدارة سفارتها التي سيعاد فتحها قريبا بعد ثلاثة أعوام من إغلاقها إثر خلافات مع إدارة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون.

وذكرت وزارة الخارجية السودانية أن خضر هارون، وهو دبلوماسي برتبة سفير يتولى منذ فترة إدارة قسم العلاقات مع الأميركيتين في وزارة الخارجية، قد عين قائما بالأعمال لسفارة السودان في واشنطن، وسيغادر هارون بلاده متوجها إلى واشنطن في غضون اليومين المقبلين.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن وزير الخارجية السوداني قوله إنه لا يستبعد رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي بين الخرطوم وواشنطن إلى مستوى السفراء في أي وقت إذا تغيرت الظروف.

وأعلن إسماعيل في 13 مارس/ آذار الماضي أنه تلقى رسالة من وزير الخارجية كولن باول أبلغه فيها قرار الولايات المتحدة السماح بإعادة افتتاح البعثة الدبلوماسية السودانية في واشنطن.

وقررت الحكومة السودانية عام 1998 إغلاق سفارتها في واشنطن بعد قصف الأميركيين مصنع الشفاء للأدوية في الخرطوم بعد أن أدعت واشنطن بأنه ينتج أسلحة كيميائية.

وكانت الولايات المتحدة قد أغلقت سفارتها في الخرطوم عام 1996 متهمة السودان بدعم الإرهاب، بيد أن الدبلوماسيين الأميركيين استأنفوا العام الماضي نشاطاتهم في السفارة الأميركية في السودان، وعينت واشنطن ريموند براون المقيم في كينيا قائما بالأعمال لدى الخرطوم.

وقد طرأ تحسن على العلاقات بين واشنطن والخرطوم في الآونة الأخيرة إثر إعلان الخارجية الأميركية أنها ستراجع موقفها من السودان، في حين أعلنت السلطات السودانية ترحيبها بأي مبادرة أميركية إيجابية للتوصل لإحلال السلام في السودان الذي يشهد جنوبه حربا أهلية منذ عام 1983.

المصدر : الفرنسية