علي النعيمي
تعرض وزير النفط السعودي علي بن إبراهيم النعيمي لعملية سطو طالت مبلغ 115 ألف دولار وسبع ساعات وحليا وغيرها من المقتنيات الثمينة وذلك أثناء إقامته في أحد الفنادق الفاخرة بروما.

وقالت مصادر في إدارة فندق سانت ريغيس الكبير إن اللصوص استغلوا فرصة غياب الوزير وتسللوا إلى الجناح الذي يقيم فيه مساء الأربعاء دون أن يثيروا انتباه حرس الفندق.

وذكرت هذه المصادر أن اللصوص تمكنوا من فك رموز خزنة في أحد جدران الغرفة واستولوا على محتوياتها، وما زال تقدير قيمة المسروقات جاريا.

وتشهد الفنادق في روما حوادث متكررة، ونصح مفوض شرطة العاصمة جوفاني فيناتزو مؤخرا الحراس بالتيقظ والتبليغ عن أي شخص يشتبه فيه.

المصدر : الفرنسية